الصحافة الجديدة

دور الإعلام في تنمية ولايات الجنوب محور ملتقى إعلامي بواد سوف

 

إحتضنت اليوم “دار الثقافة محمد الأمين العمودي” بواد سوف فعاليات ملتقى إعلامي

من تنظيم جريدة الجديد اليومي وبالتنسيق مع جامعة الشهيد “حمة لخضر” وتحت إشراف والي الولاية، جاء بعنوان “دور الإعلام في تنمية ولايات الجنوب”

حيث نشط الملتقى كوكبة من الوجوه الاعلامية المعروفة في الجزائر ،تقدمهم الإعلامي المعروف محمد بوعزارة و عبد القادر مام وكذا زهية بن عروس و صورية بوعمامة، كما حضره إعلاميون وطلبة جامعيون. تطرق فيه المتدخلون لمختلف مقومات التنمية وسبل النهوض بمناطق جنوبنا الكبير ودور الصحافة في ذالك، معرجين على تجاربهم وخبراتهم الميدانية وكيف إستطاعوا أن يوصلوا للمسؤولين فكرة بأن رمال الصحراء خضراء نظرة، وأن الإستثمار فيها هو دفع لعجلة التنمية وتحرر الجزائر من إقتصاد الريع.

حيث مثلت جريدة الجديد نموذجا رائعا لإسهامات الصحافة في تنمية الجنوب، تحدث مديرها العام السيد: “احمد رزاق لبزة”محاضرا مستعرضا دور الجريدة

التي خرجت من تحت الرمال والكثبان العاتية، لتجد نفسها تحت رعاية شمس حارقة في مناخ صعب وقاس، لا يعرفه ولا يتأقلم معه إلا ” السوفي الاصيل “، فقد ولدت هذه الوافدة الجديدة ولادة عسيرة بعد مخاض صعب، واستطاعت في وقت قصير ان تصبح رقما صعبا في معادلة الاعلام الوطني، فهي تفتح ملفات هامة وجذرية تتعلق باقتصاد المنطقة والجزائر ككل، تنظيما ومساهمة ومشاركة وتغطية لعدة تظاهرات، من ملتقى الفلاحة وتربية البرمائيات والى دور الإعلام في تنمية الفلاحة الصحراوية، مرورا بطرح دور الإعلام في تفعيل الثقافة والسياحة في البلدان المغاربية، مما جعلها تضاهي وتغازل البعد المغاربي، قصد البحث في القواسم والأبعاد المشتركة بين دوله وسبل تعزيز ما يجمع الشعوب من علاقات ثقافية وسياحية وإرث إجتماعي راسخ.

فرغم حداثة نشأت جريدة الجديد فهي تواكب دائما واقع تنمية الجنوب و عن كثب رابطة بذالك جسور الحوار بين المواطن والمسؤول، هذا التقارب الهام أًصبح برنامج زيارات متتالية لوزراء وقيادة عليا في البلاد، قصد المساهمة في بعث وإعطاء حلول وخلق ديناميكية من شأنها ان تكون داعم ومكمل لدور الهيئات الحكومية، فضلا عن الاستفادة من تجارب وخبرات بعض الادمغة والخبراء المشاركين، لتأطير ومرافقة وتقديم اقتراحات بناءة في سبيل استغلال الثروات والمعادن، والطاقات المتجددة، لتحويل الجنوب إلى أقطاب صناعية وسياحية وفلاحية بامتياز، إلى جانب تنشيط التجارة في هذا الجزء الكبير من الوطن. بهذا العمل النوعي والممنهج تكون إدارة الجديد، قد واكبة برنامج وطني جد هام يحظى باهتمام رسمي، ألا وهو تفعيل وتنمية ولايات الجنوب، مما يتناسب وتطلعات ساكنتها، فأصبحت جريدة الجديد الشريك النموذجي من أجل نجاح هاته المهمة لأجل غد أفضل لمناطق الجنوب حيث كرست واقع و حقيقة الاعلام الجواري التنموي.

هذا وقد ختمت الفعاليات بتكريم جريدة الجديد لعدة شخصيات فاعلة في المجتمع والاعلام، كما ثمن المشاركون هاته الفعاليات التي تساهم في التشديد على دور الاعلام كشريك في التنمية المحلية وكصوت للمواطن في كل مناطق الوطن.

 

سعودي عامر