الحدث الجزائري

دعوة للتدخل الخارجي في الشأن الجزائري تخترق حراك الطلبة

سفيان .ع

وزع ، أشخاص مجهولون بيانات ورقية باللغة الفرنسية على مستوى ساحة البريد المركزي ترتكز على التعديل الدستوري ، و خلال مسيرات الطلبة إطلع البعض على هذا البيان الغير معروف مصدره الذي إعتبرو انه يتضمن مغالطات و يحتوي على كثير من الأكاذيب ، البيان يدعو عامة الناس إلى التوقيع عبر موقع إلكتروني مجهول…الغرض من هاته الخطوة هو جمع أكبر عدد من التوقيعات و الذهاب مرة أخرى للاتحاد الأوروبي و الأمم المتحدة و طلب التدخل من أجل حماية حريات الأقلية كما يزعمون للضغط على الجزائر، وتبقى هاته الدعوات المجهولة التي يتم التحضير لها، في حين طرح البعض أسئلة عن هوية هذه الجمعيات التي قدمت لنفسها الحق وضع شروط جديدة لموافقة الجزائريين غلى تعديل دستورهم وكيف يتم التوقيع في موقع غير معروف أصلا زيادة عن كتابة البيان باللغة الفرنسية خصوصا و أن عدد كبير من الجزائريين لا يجيدون التحدث بها أو قراءتها

أعلنت الرئاسة الجزائرية في وقت سابق على تشكيلة لجنة مشرفة على تعديل الدستور ستقود إلى ححوار الوطني الشامل بهدف إخراج البلاد من الأزمة التي عاشتها ، لكن هل ستلقى هذه التشكيلة النجاح في مهمتها وتحقيق الإجماع لدى الجزائريين والحراك الشعبي بعد سلسلة من الشد و الجذب و الرفض

ثالث لجنة تنصب في الجزائر من أجل إخراج من أزمتها و نفقها المظلم الذي دخلت فيه بسبب نظام تفنن في كسر كل القوانين من أجل البقاء ، فبعد لجنة الوساطة و الحوار إلى الهيئة الوطنية لمراقبة الإنتخابات و الأن أخر لجنة منصبة المكلفة لتعديل الدستور

أن قرار إنشاء لجنة الخبراء هذه، جاء تجسيدا لإلتزام كان رئيس الجمهورية قد جعله على رأس أولويات عهدته في رئاسة الجمهورية، ألا و هو تعديل الدستور الذي يعد حجر الزاوية في تشييد الجمهورية الجديدة، من أجل تحقيق مطالب شعبنا التي تعبر عنها الحركة الشعبية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق