الجزائر من الداخلالصحافة الجديدة

دراجي يرفض تفعيل مادة 102 …و الجزائريين يتهجمون عليه إفتراضيا

العربي سفيان

رفض ، الإعلامي المعارض ، حفيظ دراجي ، مقترح تطبيق المادة 102 من الدستور ، معتبرا أن الوقت يزال  لإيجاد حلول سياسية بديلة في مستوى تطلعات شعبنا بعيدا عن الذاتية والآنانية لأن التاريخ سيحاسبنا

وقال ، دراجي أن  تطبيق المادة 102 حاليا يتطلب شروطا غير متوفرة اليوم لأننا من دون حكومة ودون لجنة وطنية تشرف على الانتخابات، وتطبيق المادة 102 يحيل الأمر إلى برلمان غير شرعي ومجلس دستوري غير شعبي يطالب الشعب برحيلهما

مضيفا أن تطبيق المادة المذكورة يجعل من بن صالح رئيسا للدولة لكن الصفة  لا تسمح له قانونا بتعيين حكومة أو أية هيئة أخرى، وعندها سنقع في فراغ دستوري رهيب يقود إلى انقلاب على الارادة الشعبية

وتلقى ، دراجي ، من جهة أخرى إنتقادات لاذغة وهجوما معاكسا من طرف متابعية و تم إتهامه بمحاولة إثارة الفتنة

وقال معلق على صفحته …لماذا أضاف الجيش المادة 7و 8 اليس من أجل هاته الحلول كفاك مزايدة حفيظ كنت احترمك يبدو أنك لا تشعر ما نشعر به خوفا على بلادنا كفانا فتن

و الثاني قاف …سي حفيظ ألا يمكنك القدوم الى الوطن الذي تتغنى به وتتحدث بهاته الفصاحة ؟ لأن الحديث من وراء الشاشة أمر ليس بالعسير وشكرا

أما الثالث …صباح الخير ياحفيظ .تتجاهل بيان الجيش اليوم متعمدا .لماذا تكلمت عن الماده 102 ولم تكمل ان البيان طالب بالماده 7 و 8.الان اصبح تطبيق تلك المواد مستحيل حسب رايك.تريدونها فوضى انت وشاكلتك .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق