أحوال عربيةالصحافة الجديدة

دحلان يشيد بالصحفيين الفلسطينين ويصفهم بـ “فرسان البحث عن المتاعب”

تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الصحافي الفلسطيني، أشاد القيادي الفتحاوي، محمد دحلان، بدور الصحفيين الفلسطينيين ودورهم في كشف حقيقة الاحتلال، واصفاً إياهم بـ”فرسان وفارسات مهنة المتاعب، الذين يكابدون لكشف الحقيقة وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضاف دحلان عبر تدوينة له على صفحته على موقع فيسبوك قائلا: “إنه في مثل هذا اليوم قبل ثلاثة وعشرين عاما، أقر الاتحاد الدولي للصحفيين السادس والعشرين من سبتمبر يوما للتضامن مع الصحفي الفلسطيني”، مشيداً بالصحفيين قائلاً: “فرسان وفارسات مهنة المتاعب، الذين يكابدون بأقلامهم وعدساتهم وهواتفهم الذكية، وبكل الوسائل المتاحة لهم، لكشف الحقيقة وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وتوثيق التاريخ للضحية في وجه الجلاد”.

ووجه القيادي الفلسطيني التحية لشهداء الكلمة والصورة والصوت، داعياً بالشفاء للجرحى مُترحماً على الشهداء وداعماً للمعتقلين، متابعا: “في هذا اليوم نبرق بالتحية لشهداء الكلمة والصورة والصوت، وندعوا بالشفاء للجرحى ونشد على أيدي القابضين على الجمر”.

وتابع دحلان عبر تدوينته: “ندعو العالم لحماية ضمير الحقيقة، فلا يمكن للمجتمع الدولي تجاهل الاعتداءات المتواصلة بحق الصحفيين والتي تجاوزت أكثر من 400 اعتداء منذ مطلع العام الحالي بحق الصحفيين الذين يستمرون في تعرية الاحتلال في كل ساحات الوطن”.

واختتم تدوينته بتوجيه التحية للصحفيين وترحم على أرواح ضحاياهم، قائلا: “”سلمت أياديكم وضمائركم وأرواحكم الطاهرة ودام عطاؤكم ودمتم فرساناً في كل بقاع فلسطين الحبيبة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق