رياضة

خـــطير ..حرب الكولسة السنغالية تبدأ ضد الجزائر وبلماضي

 القاهرة  محمد وادو
السنغالية فاطمة سامورة الامينة العامة  الفيفا  وعملية الكولسة في الكاف
كانت وراء  إلغاء ضربة الجزاء  لتونس امام السنغال
وتعمل على عودة المدافع كولوبالي المعااقب  للعب النهائي
 
يتحدث العديد من المتتبعين  للكان  رقم  32 المقامة  حاليا بدولة مصر عن لعبة الكواليس التى عادت ما تحدد الفائز بالكأس حيث لم يسبق لاي منافسة افريقية وان كانت رياضية ولعبت في الملعب 100 في المائة وكانت دائما لعبة  الكوالي تتدخل لحسم اللقب
هده المرة تلعب السنغالية  فاطمة سامورة الامينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم والتى ستصبح ايتداء من 1 اوت القادم وبتكليف من الفانتينو    المشرفة الاولى على  تسييرالاتحاد الافريقي ولمدة 3 اشهر قابلة للتجديد  من اجل  تطهيره من الفساد
ويرى الكثير من المتتعين ان سامورة تستغل  منصبها  في الفيفا والمنصب المرتقب الجديد في الكاف  للكولة من اجل بلدها السنغال وهو ماحدث فعلا في مقابلة  السنغال وتونس وضربة الجزاء المثيرة كما انها تعمل في الكواليس من  اجل رفع عقوبة  المدافع القوي كاليدو كولوبالي واعادة للعب النهائي امام الجزائر
ويدكر ان سامورة ايضا تربطها علاقة قوية مع احمد احمد رئس الكاف حيث سبق وان  عملت في مدعشقر من 2010 الى 2016 كمنسقة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في افريقيا وكان يومها احمد احمد وزير للبيئة ثم وزير للرياضة في مدعشقر ويقال هو من اقترحها  على الفانتيو من اجل تعيينها للاشراف على ملف الفساد في الكاف من اجل تبييض الملفات المشتبه فيها وتحطيم خصومه
من القاهرة   محمد واو
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق