في الواجهة

حيلة وزيرة الثقافة مريم مرداسي

العربي سفيان

لجأت، وزيرة الثقافة، مريم مرداسي ، إلى خطة جديدة وحيلة لم ينتبه لها أي وزير في حكومة بدوي المرفوضين ، حيث لعبت مسؤولة القطاع الثقافي على وتر كره و حقد الجزائريين لفرنسا ، و الزوبعة التي أحدثها قرار بترميم القصبة العتيقة على أيدي فرنسية لكسب قلوب الجزائريين و ثقتهم  الذين يطاردونها كباقي المسؤولين أينما حلوا

مريم مرداسي إستعانت  بالخبرة الكوبية في ميدان ترميم التراث والإعتماد على تجربتها في عمليات الترميم بقصبة الجزائر، خاصة من خلال الإتفاقيات المزمع إبرامها بين البلدين في الأسابيع القادمة

و أستقبلت، أمس  الثلاثاء، وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، سفيرة جمهورية كوبا لدى الجزائر ” كلارا مارغاريتا بوليدو اسكوديل”، بمقر الوزارة، التي أدت لها زيارة مجاملة.

وبهذه المناسبة ثمنت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، مشاركة المجتمع المدني في مختلف عمليات الترميم التي تقوم بها كوبا على مستوى الأحياء القديمة بهافانا

كما تناول اللقاء مختلف المواعيد والنشاطات المزمع تنظيمها بين البلدين خاصة الأسبوع الثقافي الجزائري بكوبا، والأسبوع السينمائي الكوبي بالجزائر

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق