ولايات ومراسلون

حوامل ونفساء يفترشن الأرض بفعل ضيق مصلحة الأمومة والطفولة بادرار

تواجه مصلحة الأمومة والطفولة بمستشفى ابن سينا بادرار ضغطا غير مسبوق حيث تستقبل عشرات النساء الحوامل من نحو10بلديات لاجراء الفحوص الطبية والإنجاب ما يجبر الفريق العامل على تقليص ساعات الاستشفاء بالمصلحة للأمهات والترخيص  لهن بمغادرة المصلحة مباشرة بعد ست ساعات من الإنجاب وسط مخاوف من حدوث مضاعفات صحية خاصة بالنسبة للأمهات القاطنات  بالقصور, و خلال زياتنا للمصحة سجلنا استياء كبيرا في صفوف ذوي وأقارب  النساء الحوامل جراء ضيق الغرف ما يجبر البعض من النساء على افتراش الأرض هذا الى جانب نقص القابلات الجزائريات ولجوء المختصات الكوبيات الى اجراء العمليات القيصرية بالرغم من عدم وجود حاجة الى إجرائها في بعض الاحيان ما ينعكس صحيا على النساء النفساء ,هذا ويطالب موظفو وعمال ونزلاء المصلحة وعدة جمعيات ذات طابع اجتماعي وصحي ومنتخبين بالمجلس الولائي  الى الإسراع في فتح مستشفى خاص بالأمومة والطفولة بالمجمع الصحي بتينيلان  وانجاز وتجهيز مصالح للأمومة بالعيادات المتعددة الخدمات على مستوى بلديات تامست فنوغيل تمنطيط بودة وتسابيت بغية تخفيف الضغط على  هذه المصلحة التي لاتتجاوز طاقة استيعابها50سرير.

أ.صلاح الدين