جواسيس

حقيقة الفاكس الغامض الذي انهى مهام مدير سكن لولاية الجزائر إسماعيل لومي

العربي سفيان
ــــــــــــــــ

بالعودة لقضية إنهاء مهام مدير السكن لولاية الجزائر إسماعيل لومي والتي كانت ”الجزائرية للأخبار” سباقة في نشر المعلومة قبل أيام من إصدارها ، وإستبداله بمدير السكن لولاية تيبازة، وبالرغم من أن لومي تم تعيينه مباشرة في منصب مدير مركزي بوزارة طمار إلا أن كان هذا الأخير كان ينوي إستكمال برنامج الترحيل الذي سهر عليه رفقة والي الجزائر عبد القادر زوخ منذ سنوات ، إلا أن فاكس مفاجئ من وزير السكن يعلمه أن مهمته على رأس المديرية قد إنتهت وليس له أي علاقة بها بدون أي تفسير سبب له صدمة وتساؤلات كبيرة ، عن سبب التنحية وهل والي العاصمة عبد القادر زوخ له علاقة بقرار إنهاء المهام وهل هو من طلب من وزير السكن إستبداله بمدير السكن لتيبازة كي لا يستوحذ هذا الأخير على مكانه خصوصا وأن كانت له سمعة طيبة تؤكد تفانيه في العمل ، و شغل مدير السكن لولاية الجزائر إسماعيل لومي لمدة 5 سنوات ونصف، أشرف على 23 عملية ترحيل وإعادة إسكان 45 ألف عائلة كانت تقيم بالأحياء القصديرية والبنايات الهشة، ناهيك عن إشرافه على كافة المراحل من إختيار العقارات وإطلاق المشاريع إلى تسلمها، وتم استدعاء مدير السكن لولاية تيبازة محمد مرجاني خلفا لإسماعيل لومي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق