مجتمع

حقائق ومعلومات جديدة حول مناعة القطيع وقدرتها في مواجهة وباء كورونا

د محمد  ابراهيم بسيوني

تُعتبَر مناعة القطيع مهمة وتتحقق عندما تتكون مناعةٌ ضد المرض لدى نسبة كبيرة من المجتمع، مما يجعل انتقال المرض من شخص لآخر غير مرجح. ونتيجة لذلك، يُصبح المجتمع بأكمله محميًا وليس فقط أولئك الذين لديهم مناعة. يتطلب انتشار المرض عادةً أن تصاب به نسبة مئوية معينة من السكان.

لشرح وتبسيط مفهوم مناعة القطيع  لنفرض جدلا ان هناك قرية يعيش فيها عشرة افراد منهم مسنان لا يغادران الفراش. زار القرية مريض بمرض معدي والتقي باربعة افراد من القرية ثم غادر. فهناك احتمال لانتقال العدوى لجميع سكان القرية بما فيهم المسنان.

ماذا لو لم يكن لدى المسنان اي مناعة سابقة من هذا المرض في حين كان لدى ثمانية من سكان القرية مثلا مناعة سابقة من هذا المرض (بالتطعيم او نتيجة اصابة سابقة به) سيكون لدى هذين المسنين نوع اخر من المناعة تحميهما من الاصابة بالمرض يطلق عليها مناعة القطيع.

 

حيث لن يستطيع هذا الزائر المريض بالمرض المعدي نقل المرض الى المسنين عن طريق باقي سكان القرية لوجود مناعة لدى بقية السكان. هذه المناعة لدى بقية السكان توفر حماية لهذين المسنين وهي ما تعرف بمناعة القطيع.

لنعيد تطبيق المثال السابق على حالة فيروس الكورونا. تعالوا ننقاش سيناريوهين. سيناريوا قرية A لديها قيادة لديها واعيا كافيا وقرية اخرى B على العكس من ذلك. ولنفرض ان كل سكان القريتين ليس لديهم مناعة لفيروس كورونا وزار القرية مريض ناقل للعدوى بفيروس الكورونا وان القريتين لدى كل منهما نفس الامكانيات المتمثلة في مستشفي تسمح امكانياتها بعلاج خمسة افراد في نفس الوقت.

في القرية A بمجرد ان علم العمدة بوجود حالات مرضية في قرى مجاورة قام باغلاق مدرسة القرية ومنع التجمعات وطلب من طبيب القرية شرح طرق الوقاية للسكان. عند زيارة مريض ناقل للعدوى للقرية قام بنقل العدوى لاربع افراد من القرية وتم التعرف عليهم فور ظهور الاعراض وتم عزلهم. وتم ادخال حالة واحدة منهم المستشفى لحين تماثلهم جميعا للشفاء ثم خرجوا. تكرر الامر مرة اخرى بعدها بشهر واصيب اربعة اخرون وتم عزلهم وعلاجهم. الان لدينا ثمانية من سكان القرية لديهم مناعة ومسنان ليس لديهم مناعة. هنا تعمل مناعة القطيع على حمايتهم.

لننظر الان للقرية B التي لم تتخذ اجراءات كافية وزراهم مريض ناقل للعدوى ومع استمرار المدارس والتجمعات تم نقل العدوى لجميع سكان القرية وظهرت عليهم جميعا الاعراض واحتاج ستة منهم دخول المستشفى (المسنان منهما بالطبع) التي لا تسمح امكانياتها سوى بعلاج اربعة فقط. على الطبيب الان اختيار الاربعة افراد الذين سيتم علاجهم من الستة حالات، وترك فردين ليواجها مصيريهما في البيت. اما ان يختار الحالات الأسوء (المسنان وحالتين من الاربعة غير المسنين) او ان يختار من فرصهم اعلى في النجاة ( الاربعة غير المسنين) ويرسل المسنين الى المنزل لمصيرهما.

بذلك يتضح معني مفهوم مناعة القطيع Herd immunity ومفهوم اهمية اجراءات التباعد الاجتماعي (ايقاف الدراسة ومنع التجمعات) Social distancing واهمية ذلك لتسطيح منحنى العدوى (ان يصاب سكان القرية على مراحل تلائم قدرات مسنشفى القرية)

Flattening the Pandemic’s Curve

في حالة فيروس الكورونا مناعة القطيع ستحدث بمجرد وصول عدد الاصابات من 60% الى 70% من السكان. الوصول الى هذا العدد بسرعة ينتج عنه وفيات عالية بسبب تسببه في انهيار المستشفيات تحت ضغط الاعداد الكبيرة من المرضى في وقت قصير، بينما تسطيح المنحنى معناه الوصول الى نفس العدد بما يحقق مناعة القطيع في وقت اطول في حدود قدرة المستشفيات مما سيقلل الوفيات.

الوصول السريع الى مناعة القطيع رغم وفياته العالية الا ان اثاره الاقتصادية السلبية اقل. الوصول البطيء الى مناعة القطيع (باتباع اجراءات التباعد الاجتماعي لتسطيح منحنى العدوى) يحقق وفيات اقل ولكن تأثيره الاقتصادي السلبي اكبر.

الان الدور على الحكومات في الاختيار بين انقاذ الاقتصاد ام انقاذ حياة اكبر عدد ممكن من الناس (خاصة المسنين والمرضى). بالطبع الموضوع اكثر تعقيدا وتتحكم فيه عوامل كثيرة متشابكة لم يتسع المجال لمناقشتها هنا.

د. محمد ابراهيم بسيوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق