في الواجهة

حقائق جديدة وتفاصيل حول توقيف تجارب لقاح اكسفورد المضاكورونا

 

 

د محمد  ابراهيم بسيوني

ايقاف التجارب على لقاح اكسفورد هو إجراء روتيني. ففي التجارب الكبيرة، قد يمرض واحد من الاف المتطوعين لسبب قد لا يكون له علاقه باللقاح اثناء التجربة ولكن يتم ايقاف التجربة لفحص الحالة بدقة والتحقق من كون الحالة المرضية لا علاقة لها باللقاح ثم يتم الاعلان عن التفاصيل. في جميع الاحوال علينا انتظار انتهاء فحص الحاله والاعلان عن الموقف النهائي

تسعة شركات من كبار مصنعي اللقاحات تتعهد في بيان مشترك بـ “الوقوف مع العلم” في لقاحات فيروس كورونا وتقول انها لن تتقدم بطلب للحصول على موافقه عاديه او حتى موافقه طوارىء EUA الا بعد إثبات السلامة والفعالية من خلال المرحلة الثالثة من التجارب البشرية.

هذا التعهد يحمل في طياته تطمينات من الشركات التسعة بعدم الانسياق وراء الضغوط السياسية للرئيس ترامب على الادارات الحكومية ليكون اللقاح متاحًا قبل يوم الانتخابات في 3 نوفمبر باي شكل مما زاد من مخاوف الناس بشكل ربما كان ليقوض ثقة الجمهور في أي لقاح معتمد.

 

د. محمد ابراهيم بسيوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق