رياضة

حـكام رابطة الجـنوب الغربي بشـار لكرة الـقـدم مـتذمرون ….. بـدون رواتـب منذ 3 أشهـر ؟

بـن ويـس عـيـسى

أبـدى حـكام رابطة الجـنوب الغربي بشـار والتي تـضم الفـرق الرياضة لكرة القدم لولايات و هي البيض و النعامة و بـشار و تندوف و ادرار) أبـدو تـذمـرهـم من التماطـل في صب رواتبـهم لمدة تـزيد عـن ثلاثة أشهر ,عـلما أن بعـض الحكام لا يـمارس نشاطا اخـرى عـدا العـمل لصالـح الرابـطـة مع اخـتلاف أحـوالـهم الاجـتماعـية
مع العلم أن الفـيدرالية تحـول رواتـب للرابطة الجـهـوية للجـنوب الغـربي بـشار و الرابطة تتـكلـف بتوزيـع رواتب للحكام ويرتبـط حكام الربطة بعـقـود عمـل موسـمية لصالـح الرابطة في تنـظيم واشـراف على مبـاريات ومنافـسات رابطة “جـنوب الغرب بشار” وهـي تضم طاقـم يـقارب تـعـداده ال 60 حـكـم
وارتبـط صب رواتـب الحـكام من قـبل بـمدى اشـراف على المنافـسات الـكروية ومع توقـف الدوري توقـفـت رواتـب حـكام الرابـطة وتأخـر صبهم مع العـلم أن رابطة الجـنوبي هـي الوحيد التي تعـاني المشكـل باعـتبارها رابـطة حديـثة وما زالت غير رسمية في نظر الكـثيرين لم تسـتفـد من مؤهـلات مثل جـميع رابـطات اخـرى, وهي رابطة مستقلة منذ عامين في بشار
وصرح أحد حكـام الرابـطة لجـريدة “الجـزائـرية للأخـبار ” أن الموسـم الماضي عـند اكتـمال مرحلـة الذهاب تم صـب الرواتـب في خطوة ايـجابية , وعـند زيارة رئيس لجنة الحكام على مسـتوى الجـزائر السيد “غوتي محمد” تم طـرح المشكل عـليه ووعدهـم بتسوية مشكـلة على حسب تصريـح احـد حكام الرابطة لكن لم تظهر أي نتـيجـة
تـذمـر الحكـام من عـدم صب رواتـبهم والـتأخـر الفادح لعـدة أشهر خـصوصا مع شهر رمضان وعـيد الفـطـر وما يقـتضيه من مصاريف وأيضا مع توقـف النشاطات الاخرى بسبب وباء حاصر حكام رابطة الجنوب الغربي اجـتماعـيا مما اضطرهـم لا قـتراض وتسـيير المرحلة حالـية بصـعوبة بخـصوص ان كـثير منهم مصدر رزقهـم هي عـقـود العـمل كا حـكام في الرابطة وليـس لهم مداخـيل أخـرى على أمـل تسوية وضعـية 3 اشـهـر دون راتـب
ويــري بعض الحكام في الرابـطة أن المشكـل في أن الرابطة غـير مسـتقـلـة بـعـد
بشكـل رسمـي باضافـة الى سـوء الـتـسـيير خصوصا وأن الرابطـة ومـسيرييـها حديـثي العـهد بتسيـير وقـيادة الرابطة فهل ستلـقى نـداءات طاقـم حـكـام رابـطة الجـنوب أذانا صاغـية لالـتـفات لانـشـغالهم الـذي يعـتبر سهل في معالجـته اذا توفرت الارادة والجدية واحساس با ظروف الأخرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق