الحدث الجزائري

حزب جبهة التحرير يحاول انقاذ نفسه بمبايعة تبون

ب بوشريط /س العربي

كشف  مصدر من داخل  حزب جبهة  التحرير  الوطني ، أن أغلب قيادات الحزب من الصف الأول ترى أن الحل الوحيد لانقاذ  ما يمكن انقاذه في حزب  سلطة بوتفليقة ، يكمن  في الاعلان عن تاييد عبد المجيد تبون كمرشح للحزب ،  وهذا بالرغم  من أن  الحزب تخلى عن تبون في عام 2017 ، و تشير معلومات تحوزها صحيفة  الجزائرية للاخبار  الى  ان لقاء المكتب السياسي للحزب المتوقع عقده اليوم السبت أو في وقت قريب سيقرر رسميا الاتحاق بحملة  مرشح الرئاسة المستقل عبد المجيد تبون .

حزب جبهة التحرير الوطني يرغب في العودة للسلطة عبر بوابة مرشح الرئاسة الجديد قياداته  مشتتة الآن لكنها متفقة في محاولة لعب دور  في الإنتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 12 ديسمبر المقبل ،  وقد  تواترت أنباء عن رفض اللجنة المركزية تأجيل عقد الدورة الإستثنائية و إمكانية عقدها قبل نهاية فترة التقدم للترشح للموعد الرئاسي و الإتفاق على موقف واحد بخصوص الرئاسيات لدخول المعترك الأنتخابي من عدمه ، ولا يمكن الوصول الى مرشح للحزب العتيد إلا بإنتخاب أمين عام جديد خلفا للقابع بسجن الحراش ، محمد جميعي ، حيث تم الشروع في جمع توقيعات الأعضاء للوصول لموعد عقد الدورة الإستثنائية للجنة المركزية و الأطاحة بمسير الحزب في الفترة الحالية ،  علي صديقي ، و الذي تم رفضه من طرف اللجنة الحزبية، و تأمل قيادات الحزب  أن الآفلان سيكون له دور مهم في الأنتخابات المقبلة، وهو يتجه نحو عقد دورة إستثنائية للجنة المركزية من أجل الفصل في المشاركة من عدمها في الرئاسيات سواء بمرشح للحزب أم دعم مترشح وطني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق