في الواجهة

حرب فيسبوك في الجزائر بين مؤيد ومعارض للانتخابات الرئاسية

العربي سفيان

معركة شرسة تدور على وسائط التواصل الإجتماعي بين مؤيد للعملية الإنتخابية ورافض لها ، حيث إنتشرت هاشتاقات بالمئات منذ الصبيحة
و تغريدات  عبر هاشتاق #الجزائر_تنتخب، داعين إلى المشاركة بقوة في الإنتخابات، وأن يوصل الشعب صوته لإختيار رئيس جديد للدولة ناشرين صورا للشباب وشيوخ وهم يؤدون واجبهم الإنتخابي بمعظم ولايات الوطن وخصوصا المرضى وكبار السن من ذوي الإحتياجات الخاصة ،  في حين فضل المعارضين و الرافضين للعملية الإنتخابية بالاحتجاج بطريقتهم الخاصة بنشر صور المسيرات بالعاصمة و حالة العنف و التخريب التي طالت بعض من الولايات على غرار تيزي وزو و بجاية ،و البويرة ، و شارك الرافضون لإجراء الانتخابات هاشتقات تحت شعار  #لا_انتخابات_مع_العصابات أكثر من و  تباينت آراء المغردين بين رافض بشكل قاطع للمشاركة بالانتخابات وبين مؤيد لها ليبقى الصندوق هو الفيصل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية و الوطنية التي تعيشها الجزائر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق