رياضة

حارس برشلونة تير شتيغن بطل الصحافة الرياضية

اوكير ارزقي
ـــــــــــــ
اثار تألق حارس مرمى تير شتيغن اللافت في مقابلة جوفنتوس اهتمام صحف كتالونية وعالمية ، وقد اهتمت الصحافة الكتالونية بالتحديد بتألق حارس برشلونة، الألمانى تير شتيغن، ونشرت “موندو ديبورتيفو” صورة له وهو يتصدى لتسديدة باولو ديبالا فى الثوانى الأخيرة من اللقاء، وكتبت “متصدرون”.

وفى صفحاتها الداخلية نشرت، “برشلونة يتمم مهمته ويبلغ دور الـ16″، وأشادت أيضاً بمايسترو خط الوسط أندريس إنييستا، الذى تلقى التحية من جمهور اليوفى لدى استبداله فى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء.

أما “سبورت” فنشرت صورة لتير شتيجن وهو يحتضن الحارس الأسطورة لليوفى، جيانلويجى بوفون، وكتبت: “الحارس الأفضل فى العالم” مشيدة بتصديه الرائع لتسديدة الأرجنتينى ديبالا الخطيرة التى كادت لتهدى “السيدة العجوز” النقاط الـ3.

كما تناولت دخول النجم الأرجنتينى لنادى برشلونة ليونيل ميسى (ق55) كبديل، بعدما قرر المدرب إرنستو فالفيردى منحه الراحة استعداداً لمواجهة فالنسيا المرتقبة الأحد المقبل فى الليجا بالميستايا.

وذكرت أن برشلونة قدم مباراة مغلقة وجادة للغاية طوال 90 دقيقة، وخرج بالمطلوب، وهو نقطة التأهل والصدارة برصيد 11 نقطة، بـ3 نقاط عن يوفنتوس.

أما “ماركا” فاهتمت فى صفحتها الأولى بالفوز المهم لأتلتيكو على روما فى “واندا متروبوليتانو” بثنائية ليحيى آماله فى التأهل.

وبانتصاره يرفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 6 نقاط فى المركز الثالث، ليقلص الفارق مع روما إلى نقطتين وبـ4 نقاط خلف تشيلسي، ووضعت الصحيفة المدريدية العريقة صورة لنجم الفريق، الفرنسى أنطوان جريزمان، وهو يسدد بشكل رائع بمقصية الهدف الأول، ليعود أخيراً لهز الشباك.

وفى صفحاتها الداخلية تناولت أيضاً لقاء القمة بين يوفنتوس وبرشلونة، وكتبت “الطريق العملى يؤهل لدور الـ16”.

فى حين نشرت “آس”، “جريزمان يبقى على الأمل” وتناولت إمكانية خسارة الروخيبلانكوس لـ30 مليون يورو حال عدم تخطيهم دور المجموعات.

وقالت الصحيفة، إن الفريق المدريدى “لم يفقد الأمل مطلقاً” وإنه بحاجة للفوز على تشيلسى فى إنجلترا مع تحقيق كاراباكا الأذربيجانى لنتيجة إيجابية أمام روما فى الجولة السادسة والأخيرة من المجموعة الثالثة.

وذكرت أيضا أن برشلونة “أكمل المهمة” بفضل تير شتيجن وتناولت الفرصة الضخمة التى أهدرها لوكاس دينييه من إنفراد بالحارس بوفون.

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق