ولايات ومراسلون

جيجل……….متى تنتهي أزمة الطوابير والسيولة بمكاتب بريد الميلية؟

من يشاهد التسجيلات في القوائم بعد صلاة الفجر يوميا والجمع الغفير من المواطنين في شكل طوابير أمام  مكاتب البريد لدائرة الميلية  يعتقد جازما بأن  وراء الأمر شيئا ما أو أن هؤلاء الأشخاص سيستفيدون من مزايا وحوافز إضافية  مثل : قرعة أداء فريضة الحج  او الحصول على تأشيرة السفر للخارج، هذه الطوابير تكون أيام صب الرواتب والمعاشات  وما يصاحبها من معاناة البقاء مدة زمنية طويلة في الصف سواء ايام الحر أو القر، مما ارغم العديد من المواطنين للتنقل الى البلديات القريبة مثل  العنصر والجمعة بني حبيبي وبلغيموز وخيري واد عجول ومنهم  من وصل الى عاصمة الولاية من أجل سحب  أمواله .فكيف لمدينة بحجم الميلية من حيث المساحة الكبيرة  والكثافة السكانية  اضافة الى  توافد  المواطنين عليها يوميا من كل حذب وصوب لا تتوفر سوى  على مركزين بريديين مع نقص السيولة وانعدامها أحيانا أخرى؟  لدى فإن الحل موجود لكن متى؟.   رشيد هزيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق