ثقافة

جيجل.. شيخ تجاوز العقد الثامن من عمره يؤلف ويبدع بإمكانياته الخاصة

عمي الطاهر بن غالية كما يحلو للكثير مناذاته، هو نموذج للكاتب والمؤلف المبدع ومثل هؤلاء نجدهم دائما قاب قوسين  أو دنى من التهميش من الوزارة الوصية فرغم أنه بلغ من الكبر عتيا إلا أنه لايزال يقدم الجديد والاصدارات المتنوعة من أجل إثراء المكتبة الوطنية ، هذه المؤلفات عبارة عن كتب صغيرة الحجم الأول بعنوان ((حواربين مسلم وملحد)) وهو شيق وممتع في صورة افتراضية للشخصين ألتقيا في مكان ما ودار بينهما حوار حول الأمور العقائدية وكل مايتعلق بحياة الفرد المسلم لينتهي في الأخير بدخول الملحد الإسلام ونطقه للشهادتين، أما الإصدار الثاني فهو بعنوان(( نصائح مجدية من ذكريات أبوية)) ويقدم فيه المؤلف مجموعة من النصائح والإرشادات إلى كل الشباب المقبل على الزواج وذلك بالمحافظة على الفرائض والعبادات والإستقامة في جميع المعاملات سواء الزوجية أو الأسرية أو مع باقي أفراد المجتمع، أما الإصدار الثالث فهو بعنوان(( مختصرات من الأصالة)) وطبع سنة2014 ، وهو عبارة عن مذكرة  أراد من خلالها الشيخ المخضرم أن يربط الماضي بالحاضر اقتباسا من تاريخنا البطولي إبان الحقبة الاستعمارية من سنة 1830 م إلى غاية 1962م، بحيث تناول فيه أهداف الاحتلال الفرنسي للجزائر، هيكلة الإدارة الفرنسية  آنذاك ” اقتصاديا،أمنيا،ثقافيا،سياسيا، اجتماعيا”،مجزرة باريس، أقوال منيرة لبعض عظماء الجزائر، هاته الكتب وللأسف طبعت على حساب المؤلف بمطبعة لحمرالكائنة بدائرة الطاهير وهناك  عناوين أخرى  تم إعدادها للطبع  نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:طرق تعليم القرآن لأبنائنا الصبيان، أعضاء جسم الإنسان الواردة في القرآن، حوار أهل النار أمام الواحد القهار، ذكريات في الذهن راسخات، عبر وأمثال قدوة للأجيال ، قصائد شعرية بأفكار مملية ، ذكريات أبوية في أسئلة . رشيد هزيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق