أمن وإستراتيجية

جنرال يشرف على تأمين مدينة تيارت .. 1000 رجل أمن جزائري يبحثون عن إرهابي ثاني في مدينة تيارت … إجراءات أمن مشددة وتفتيش سيارات وفنادق..

خير الدين هاشمي
ــــــــــــــــ
تحولت مدينة تيارت إلى ما يشبه الثكنة العسكرية ساعات بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر الأمن الولائي صباح يوم 31 أوت / أغسطس الجاري، وفرضت وحدات من الشرطة طوقا أمنيا حول مستشفى يوسف دمرجي بوسط المدينة اين يعالج عدد من عناصر الشرطة المصابين بجروح في الاعتداء الإرهابي الانتحاري ، وقال مصدر أمني من ولاية تيارت إن الشرطة تفتش كل سيارة محل شبهة كما فتشت غرف في عدة فنادق بالمدينة وقال مصدرنا إن الفريق أحمد قايد صالح أو فد إلى ولاية تيارت اللواء صالح باي قائد الناحية العسكرية الثانية للإشراف على مخطط أمني خاص للتأكد من خلو المنطقة من اي تهديد جديد ويشتبه المحققون في الأجهزة الأمنية في المنطقة في وجود إرهابي ثاني في المدينة يكون قد ساهم في تنفيذ العملية ونقل الانتحاري إلى هدفه.، ويشارك في عمليات أمنية في مدينة تيارت ما لا يقل عن 1000 عنصر أمني عسكريين و رجال شرطة و عناصر درك ، وقد أوفد مدير عام الأمن الوطني خبراء من الأدلة الجنائية إلى مدينة تيارت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق