الجزائر من الداخلالصحافة الجديدة

جمال كعوان من البويرة …المواقع الالكترونية فرضت نفسها في نقل المعلومة في وقتها

اكد وزير الاتصال جمال كعوان ان الاعلام الجزائري سلاح ضد كل المؤامرات الخارجية وان لا فرق بين الاعلام العمومي والخاص موضحا ان هناك تكامل بينهم من اجل بناء اعلام وطني يهدف الى دعم الصحافة مثمنا في نفس الوقت الدور الهام الذي تقدمه المواقع الالكترونية في نقل المعلومة في وقتها وفي اسرع وقت اذ اصبحت في الاونة الاخيرة المنافس الوحيد لعامل التطور التكنولوجي.ودعا جمال كعوان امس من ولاية البويرة على هامش اختتام الاحتفالات الرسمية ليناير التي نظمت عبر تراب الولاية الى توحيد الجهود قصد الحصول على صحافة وطنية موحدة وانه لافرق بين الاعلام العمومي والخاص بل العكس مطالبا في نفس الوقت ان يكون هناك تكامل بينهم من اجل بناء اعلام وطني هادف .وفيما يخص الصحافة المكتوبة قال الوزير انه ان الاوان لهذه الاخيرة تحمل مسؤوليتهم تجاه جرائدهم وانه لادعم لهم سواء مباشر او غير مباشر مستقبلا.وعن قضية بطاقة الصحفي اوضح الوزير ان الوزارة قد اعادت مراجعة شاملة بالتنسيق مع الجهات المعنية قصد ضبطها .ونشير ان معالي الوزير كان قد اشرف على اختتام فعاليات يناير بعد معاينة كل المعارض التي نظمت في كل من دار الثقافة علي زعموم وقرية تسالة وعرض العسل والذي كان مرفوقا بوالي الولاية مصطفى ليماني بمعية السلطات المحلية والعسكرية.

البويرة. هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق