مجتمع

جريمة حيرت المحققين في هذه الولاية

العربي سفيان

حيرت جريمة قتل سيدة اربعينية المحققين في شرطة ولاية تيبازة ، بسبب الغموض الكبير الذي اكتنف الجريمة وطريقة تنفيذها ، وقال مصدر أمني لموقع الجزائرية للأخبار إن الخيط الوحيد المتبقي أمام المحققين هو في البحث عن دافع للقتل، بعد ان كشفت عملية معيانة نفذتها الشطة العلمية أن القاتل كان محترفا ولم يترك اي اثر خلفه ، و قد فتحت شرطة ولاية تيبازة تحقيقا معمقا لفك لغز جريمة قتل حيرت المحققين وقبلهم سكان منطقة الناظور، بعد العثور على جثة إمرأة في الأربعينيات من العمر مقتولة داخل منزلها وسط صدمة العائلة والجيران ، في حين كشفت عملية معاينة دقيقة للشرطة العلمية أن لقاتل أخفى كل المعالم التي يمكن ان تدل على هويته بما فيها البصمات، وكان يرتدي قطعة قماش أخفت نوعية حذائه .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق