Non classé

جديد فتاوى زوايا الإشراف …لا ضرر من أكل لحوم الحمير والبغال

أطلقت ،  النقابة الوطنية للزوايا الإشراف في الجزائر، فتوى جديدة أثارت جدلا على وسائط التواصل الإجتماعي ، مدعية أنها لا ترى ضرر في أكل لحم الحمير والبغال

  وأوضحت النقابة في بيان لها….هناك من راسل النقيب يسأل عن موضوع بزعمهم أثارة تساؤلات بالنسبة لأكل لحم الحمير والبغال والذي رخصت له وزارة التجارة بالاستراد، ونحن نراه لافيه ضرر ولا ضرار وإنما مكروه فقط وفي صوته وهذه الحيوانات هي وحشية بطبيعتها

خرجات منظمة الزوايا الإشراف تثير الكثير من علامات الإستفهام عن مصدر بياناتها وإلى من ترتكز في كل هذا   ، بحيث أكدت في بيانات سابقة أن وزيرة التربية نورية بن غبريت تنتسب لآل البيت الإشراف ، وطالبت الحكومة بوزارة خاصة بالسعادة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لعنة الله ثلاث مرات على هؤلاء علماء البلاط أمناء الزوايا كما يسمونهم الذين يفتون ويحللون ماحرم الله كيف لهم أن يفتوا لنا بأكل لحم البغال والحمير ويقولون لنا لا ضرر في أكل هذه اللحوم هذه الزوايا المطأطئة للنظام الفاسد صارت تفتي كما كانت اليهود تخالف التوراة يحللون كل ماهو في صالحهم رغم أن الله سبحانه عز وجل حرمه ويحرمون كل ماهو في غير صالحهم رغم انه حلال اننا وصلنا الى مرحلة الانهيار التام اخلاقيا ودينيا وربما انهيار الدولة الجزائرية لاقدر الله في حكم هذا النظام الظالم والفاسد نعود للتاريخ القديم لهذه الزوايا الخبيثة لها تاريخ أسود مع ثورة التحرير وكانت تسعة وتسعون فاصل تسعة وتسعون في المئة خائنة تخدم الاستعمار الفرنسي وكان يحاربها رائد النهضة الاسلامية عبد الحميدابن باديس رحمه الله بشراسة وكانت الزوايا تكيد له المكائد لقتله بأمر فرنسي وفي أخر ايامه ارسلت الزاوية العلوية التي يتواجد مقرها بولاية مستغانم عميلا لقتل العلامة عبد الحميد ابن باديس ولكنه لم يفلح والقي عليه القبض بعد أن الحق جروحا بلغية بالشيخ عبد الحميد وللاىسف والف أسف هذه الزاوية اليوم لها أعتمادمن طرف الدولة وتمنح لها الملايير من أموال الشعب ولم يسبق لجمعية العلماء أن اعترفت بأي زاوية من هذه الزوايا الا زاوية واحدة فقط أبان الثورةوهي الزاوية الحملاية سابقا كانت تابعة لبلدية وادي العثمانية سابقا والان لبلدية وادي سقان ولاية ميلة هذه الزاوية الوحيدة على مستوى الوطن التي كان يختبأ بها الثوار والمجاهدون وكانت تدعم الثورة بالمال واحد ابنائها من المجاهدين الابرار توفي رحمة الله عليه هذه الزوايا الخبيثة الان تنتقم من الجزائر وشعبها لان الفرصة متاحة لها ومدعمة من طرف نظام لا دين له ولا ملة اللهم احفظ الجزائر بلد الشهداء الابرار من هذه العربدة والفاشية والنازية الجديدة واحفظ جيشها العظيم والسلام على من أتبع الهدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق