الجزائر من الداخل

ثورة ضد الوزيرة بن غبريط … اعتذري للشعب


العربي سفيان

بيان شديد اللهجة من تنسيقية أساتذة التربية الإسلامية، موجه إلى وزيرة التربية الوطنية ، نورية بن غبريت ، داعيين إياها إلى الإعتذار للشعب المسلم المجاهد والتوبة عن هذه الإستفزازات المتكررة لقيم المجتمع وهويته، رافضين  تدخل الروتاري في الشؤون التربوية

وأضاف البيان أن على  السلطات العليا تتدخل وتضع   حد لتدخلات نادي الروتاري الماسوني في الشؤون التربوية بعد الإشادة بقرارات الوزيرة المستفزة ودعوتها لمنع تدريس الدين في المدرسة الجزائرية

المكتب الوطني للتنسيقية الذي إجتمع في دورته الاستثنائية، نذد بشدة ورفض ورفضا قاطعا ممارسات الوزيرة بتغيير  قرار الجماعة التربوية و  تم حذف بند تخصيص قاعة للصلاة في المؤسسات التربوية، وهو ما إعتبرها إعتداء صارخ على القانون التوجيهي وغايات التربية

كما استنكر ذات المكتب معاقبة تلميذة بريئة بسبب إقامتها الصلاة داخل المؤسسة التربوية، معتبرين زلة لسان بن غبريت بوصفها الصلاة بالممارسة 
مساس  واضح بقدسيتها ومحاولة الإنتقاص من شأنها، نقلا عن البيان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق