المغرب الكبير

تونس / بلد حقوق المرأة تستخف بالمرأة بمشروع من الطين

 المرأة التونسية كغيرها من النساء العربيات مناضلة من أجل لقمة عيش أسرتها،ترضى بمهن أقل ما يقال عنها انها مهينة ترى في الشوارع والازقة امرأة تبحث هنا وهناك عن قوارير بلاستيكية لتبيعها ببعض الدينارات علها توفر عشاء ليلة لعائلتها.وعلى سفوح الجبال نسوة يخاطرن بحياتهن رغم التهديد الارهابي لجمع بعض الاعشاب الطبية يبعنها بعد ان تجرح اصابعهن وتلفح الشمس جلودهن،لتخرج بعدها مسؤولة أو مسؤول يتشدقون بمكاسب المرأة التونسية.عن أي مرأة يتحدثون؟ عن مرأى صالونات الحلاقة والجاكوزي وتقليم الاظافر ورائدات سهرات المهرجانات أم عن مرأة صادرت الظروف القاسية انوثتها ووأدت احلامها سياسات تنموية فاشلة؟ ترسانة التشريعات ومنظومات حماية حقوق المرأة لم تطل المرأة المنسية نساء المناطق الداخلية المهمشة ونساء الأحياء الشعبية المفقرة هذه الأحياء التي هي بمثابة قنابل موقوتة ،تنتج المنحرفين والارهابيين والمارقين على القانون. ومع ذلك مازلت هذه النسوة ورقة سياسية رابحة يلتجئ لها السياسيون قبيل الانتخابات.من المؤسف ان تموت العاملات الفلاحيات في حوادث مرور تاركات وراءهن عائلة باسرها لا دخل قار لها،ومن المخجل ان يغيب معظم اعضاء مجلس النواب ممثلي الشعب عن التصويت على قانون يحميهن من غوائل الزمن.ماالحل؟ الحل أو الحلول حسب الاستراتيجية التنموية لهذه الحكومة ابتكار مشروع” كوانين”الطين والكانون هو عبارة عن وعاء بصنع من الطين يوضع فيه الفحم فحم الخشب لطهو الشاي أو شواء اللحم ونحن على ابواب عيد الاضحى رأت وزيرة المراة وشيخة مدينة تونس سعاد الرحيمي أنه الوقت المناسب للاعلان عن انطلاق هذا المشروع بحي هلال حي شعبي يبتعد بعض الكيلومترات على القصر الرئاسي بقرطاج. بهذا المشروع البدائي ستحل غلاء المعيشة وستنتعش الدورة الاقتصادية وسيحصل التوازن بين نساء تونس وسيقضى على الاستغلال الاقتصادي للمراة. هذا هو قمة الاستخفاف بعقل المواطن خاصة عندما يكون تدشين المشروع محاط بهالة من الرسميات والحراسة الامنية المشددة على وزيرة المرأة نزيهة لعبيدي وشيخة المدينة سعاد الرحيمي،سرك مبكي يستغلون حاجة وضعف النسوة لتسجيل انتصارات وهمية وانجازات كارتونية. فالاجدر بدعاة المساواة بين المرأة والرجل أن يدعو اولا للمساواة بين المرأة والمراة.

ريم الرتيمي تونس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق