ولايات ومراسلون

توضيح من والي ولاية الجزائر حول تراخيص التنقل بعد تعديل الحجر

 أوضحت مصالح والي ولاية  الجزائر اليوم الثلاثاء أن تراخيص التنقل الاستثنائية الصادرة عن مصالحها والمقاطعات الإدارية التابعة لها “تبقى صالحة وسارية المفعول من غير الحاجة إلى استصدار تراخيص جديدة” وذلك بعد تمديد العمل بنظام الحجر الصحي لمدة ثلاثين يوما إضافية بداية من 1  سبتمبر.

 وأوضح بيان لولاية الجزائر أنه “على إثر قرار الوزير الأول في إطار  المسعى التدريجي والمرن الذي إعتمدته السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية  ينهي والي ولاية الجزائر إلى علم كافة مواطني ومواطنات العاصمة أنه تقرر تمديد  العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي المطبق والمنصوص عليه في المرسوم التنفيذي  رقم 20-159 المؤرخ في 13 جوان 2020 لمدة ثلاثين يوما وهذا إبتداءا من الفاتح سبتمبر 2020 من الساعة الحادية عشر (23 سا : 00د) ليلا إلى الساعة السادسة (06 سا : 00 د) صباحا من اليوم الموالي.

وأشار ذات المصدر أن “جميع الأشخاص والسلطات والهيئات العمومية والخاصة  الحاصلة على تراخيص تنقل استثنائية صادرة عن مصالح ولاية الجزائر والمقاطعات  الإدارية التابعة لها بعد 15 ماي 2020، أن هذه التراخيص تبقى صالحة وسارية  المفعول من غير الحاجة إلى استصدار تراخيص جديدة”.

من جهة ثانية ذكر البيان ، بتمديد الإجراء المتعلق بحظر حركة النقل الحضري الجماعي العمومي والخاص خلال عطلات نهاية الأسبوع  باستثناء سيارات الأجرة .

وفي ذات السياق أشار المصدر إلى فتح دور الحضانة والرعاية للأطفال مع التنفيذ الصارم لبروتوكول صحي مكيف يجب أن يتضمن على الخصوص ،استخدام 50 بالمائة من  قدرات استقبال المؤسسات في مرحلة أولى ، احترام التباعد الاجتماعي ، إخضاع جميع المستخدمين لاختبار فحص كوفيد19 قبل فتح المؤسسة مع الارتداء الإجباري للقناع الواقي لجميع المستخدمين.

وجاء في البيان أن البروتوكول الصحي يتضمن  أيضا ، الاستعانة بملصقات تتضمن التذكير بتدابير الوقاية على مستوى مختلف نقاط الدخول ، منع الأولياء من دخول المباني ،التطهير اليومي للأماكن والمطابخ ودورات المياه والطاولات والكراسي وغيرها من المعدات إضافة إلى وضع ممسحات لتطهير الأحذية عند المداخل ووضع محلول مطهر تحت التصرف التهوية الطبيعية للاماكن مع منع استعمال أجهزة تكييف  الهواء والمراوح .

من جهة أخرى، شدد ذات البيان أن مسيري هذه المؤسسات يتحملون المسؤولية في حالة عدم الامتثال لتدابير الوقاية والنظافة المتخذة حيث سيتم إجراء عمليات تفتيش فجائية، وفي حال عدم الامتثال للبروتوكول الصحي سيتم الغلق الفوري للمؤسسة.

وأفاد المصدر، أنه سيتم فتح المكتبات وقاعات المطالعة والمتاحف مع تنفيذ  البروتوكول الصحي المتضمن للتدابير الوقائية حسب الحالة على غرار ،استخدام 50  بالمائة من قدرات استقبال هذه المؤسسات في مرحلة أولى ، احترام التباعد  الاجتماعي ، الارتداء الإجباري للقناع الواقي لجميع المستخدمين والتطهير  اليومي للأماكن.

واستنادا لذات المصدر فقد تقرر رفع تدابير العطلة الاستثنائية مدفوعة الأجر الممنوحة للنساء الحوامل واللواتي يتكفلن بأطفال دون سن 14 عاما وكذا الإبقاء  على إجراء حضر جميع أنواع التجمعات واللقاءات العائلية ولاسيما احتفالات  الزواج والختان ،مع الترخيص بإبرام عقود الزواج من قبل الجهات المختصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق