الجزائر من الداخل

توضيح حول حريق زرالدة

فيما يخص الحريق الذي اندلع بعد ظهر يوم السبت 14 سبتمبر 2019 في مقر شركة فيكوفارم (شركة توزيع الأدوية والمواد الشبه الصيدلانية في الجزائر)، تحرص الشركة على طمأنة جميع مواطني بلدية زرالدة من التحكم السريع والكامل لهذا الحادث الذي لا يزال مصدره على قيد التحقيق.
لحسن الحظ، لم تسجل أية ضحية ولا اي إصابات بشرية.
وفقًا لخطة استمرارية نشاطات المؤسسة، تطمئن شركة فيكوفارم جميع شركائها من خلال إنشاء وحدة الأزمات التي تضمن عودة أنشطتها إلى وضعها الطبيعي في أسرع الآجال.
وتجدر الإشارة إلى أن منطقة زرالدة هي الوحيدة التي تأثرت بإغلاق مؤقت للأنشطة، اما في المناطق الأخرى، تم تعزيز الأنشطة لضمان عمليات التوزيع وكذا توسيع خدماتها لتغطية المناطق التي كانت توزع من مركز زرالدة.
تود شركة فيكوفارم أن تشكر كل السلطات المحلية واعون الحماية المدنية والشرطة وجميع موظفيها على احترافيهم وتفانيهم في إدارة هذا الحادث، وتشكر كذلك جميع الأشخاص الذين قدموا الكثير من التعاطف والرأفة.
فيكوفارم، شريك حياتك بالأمس واليوم وغداً.
ع قادري
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق