ولايات ومراسلون

توضيحات هامة من مديرية الصحة بولاية الجزائر العاصمة حول امتحان البيام

منقول

جندت مصالح الصحة لولاية الجزائر، 1095 مؤطر لتوفير التغطية الصحية بكل مراكز إجراء امتحانات شهادتي التعليم المتوسط البيام والثانوي البكالوريا، المقررتين على التوالي في الفترتين (من 7 إلى 9 سبتمبر ومن 13 إلى 17 سبتمبر الجاري. ويتكون كل طاقم طبي ـ حسب رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة للعاصمة ـ الدكتور بوجمعة آيت أوراس، من طبيب عام وطبيب نفساني وممرض لمرافقة الممتحنين وتسجيل أي ملاحظات حول الجانب الوقائي بالمراكز، سواء من ناحية النظافة والتعقيم، أو من جانب الإطعام الذي يتم توفيره للمؤطرين.

 نقلت  صحيفة  المساء  الجزائرية  عن  رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة  أن  المديرية  سخرت 570 مؤطر طبي لتغطية 190 مركز إجراء امتحانات شهادة التعليم المتوسط، بمعدل 3 مؤطرين (طبيب، نفساني، ممرض) بكل مركز، كما تم تجنيد 525 مؤطر طبي لتغطية 175 مركز إجراء لامتحانات البكالوريا، مشيرا إلى أن اللجنة العلمية لمتابعة ورصد انتشار فيروس كورونا، شددت الإجراءات الوقائية بمراكز الإجراء، حيث أوصت بالالتزام بكل التدابير الصحية للوقاية من انتشار وباء كوفيد 19.

في هذا السياق ذكر محدثنا أن الولاة المنتدبين الذين عقدوا اجتماعات تحضيرا لإنجاح هذين الموعدين التربويين الهامين، أشركوا في اجتماعاتهم ممثلين عن الصحة للقيام بالمهام المنوطة بهم، سواء من الناحية الوقائية أو التدخلات في الحالات المرضية.

وأوضح الدكتور آيت أوراس، أن البروتوكول الصحي يتضمن الالتزام بالعديد من الإجراءات الوقائية منها تطهير وتعقيم كل المنشآت بكل ما تحتويه من أقسام وأجنحة إدارية ودورات مياه، هذه الأخيرة التي يجب أن تكون نظيفة ومزودة بالمياه والصابون السائل ومنشفات ورقية، مع توفير المطهر الكحولي بالأقسام، فضلا عن توفير أجهزة الكشف الحراري، وإخضاع التلاميذ والمستخدمين للفحص الحراري، وعزل كل الحالات المشتبه في إصابتها

ويتضمن البروتوكول أيضا إلزام الممتحنين وكل المستخدمين والمؤطرين بارتداء الكمامات وحمل المطهرات الحكولية ـ حسب محدثنا ـ الذي أشار إلى أن ممثلي الصحة كانوا ضمن اللجان التي تراقب نوعية الوجبات التي تقدم للمؤطرين أيام الامتحانات المذكورة، والتي يتم تحضيرها من قبل مؤسستين ولائيتين هما ديوان الحضائر والرياضات والتسلية أوبلا، وكذا مؤسسة تسيير هياكل ما قبل التمدرس لولاية الجزائر بريسكو، وذلك لتفادي حدوث أي مشكل في إعداد الوجبات.

كما تتكفل المصالح الصحية بمراقبة الخزانات المائية بمختلف المؤسسات التربوية لتحديد نوعية المياه ومعرفة نسبة الكلور الموجود فيها.

للإشارة كانت مصالح ولاية الجزائر، قد أعلنت الأسبوع الماضي، أن 190 مركز إجراء امتحانات شهادة التعليم المتوسط موزعا عبر مديريات التربية الثلاث، منها مديرية التربية الجزائر غرب بـ77 مركزا، مديرية التربية الجزائر وسط بـ43 مركز ومديرية التربية الجزائر شرق بـ 70 مركزا، فيما يبلغ العدد الإجمالي للمترشحين لـ”البيام بالعاصمة 61301 مترشح، بينهم 32309 مترشحين ذكور و28992 مترشحات. كما يتوزع هؤلاء المترشحون بين 55132 مترشح متمدرس بالمدارس العمومية و4542 مترشح من المدارس الخاصة، بالإضافة إلى 1627 مترشح حرا بما فيهم 53 مترشحا من مراكز إعادة التأهيل وكذا 57 مترشحا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق