ولايات ومراسلون

تلاميذ ثانوية رابح عمراني بسيدي موسى يدرسون في ظروف كارثية

العربي سفيان

لا نريد الدراسة في التمرميد… هكذا كان لسان حال تلاميذ ثانوية رابح عمراني ببلدية سيدي موسى بالعاصمة الذين دخلو في إضرابات متجددة هم و الأساتذة و الإداريين نظرا للأوضاع المزرية و الحالة التي آلت إليها هذه الثانوية من تشقق للأسطح و هي مهددة بالأنهيار و تسرب لمياه الأمطار ؛ و أمام هذه الوضعية الكارثية دعا التلاميذ من السلطات النظر في الأمر و مراسلة المصالح المعنية من مديرية التربية و الوزارة لأن هذا المشكل تكرر منذ سنوات و نفس الظروف و قدمت عدة مراسلات لكن لا حياة لمن تنادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق