الجزائر من الداخل

تقرير صحيفة الجزائرية للأخبار يحرك وزير التجارة

العربي سفيان

بعد 5 أيام من تطرق ”الجزائرية للأخبار” لقضية أزمة الحليب و تجاوزات الموزعين الذين يرفعون السعر إلى الضعف و يتسببون في ندرة المادة تحرك وزير التجارة معلنا الحرب على هذه الفئة ، وحذر وزير التجارة، كمال رزيق ، بائعي الحليب المدعم، و أمهل وزير التجارة هؤلاء البائعين للحليب المدعم بأكثر من 25 دينارا، مهلة أسبوع للرجوع ودخول الصف القانوني، وقال رزيق “التجارة المخالفين سينذرون مرة أولى دون إتخاذ أي إجراءات”

وأضاف “في حال إرتكاب نفس “الحماقة”سنتخذ الإجراءات اللازمة في حقهم، والتي قد تصل الغلق والشطب، وأشار رزيق “الحليب المدعم موجه للزواولة وعلى التجار إحترام ذلك، أضاف قائلا “سنسير ببداية لينة مع المخالفين”، وأكد ” من لا يريد بيع الحليب المدعم بهذا السعر فلا يبيعه “

وكشف مصالح وزارة التجارة خلال عهد النظام البوتفليقي في كل مرة أنها فتحت تحقيق مع كبار منتجي الحليب لمعرفة اسباب الزيادات التي عرفتها بعض هذه المواد حسب ما كشف عنه وزير التجارة السابق في رده على سؤال النواب المجلس، ولكن نتائج التحقيقات لم تظهر، وهذا يطرح عدة أسئلة لماذا لم يتم إنهاء المشكل وإظهار المتسببين في هذه الزيادات ومن يقف وراء كبار منتجي الحليب، وكيف سيتصرف الوافد الجديد على قطاع التجارة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق