ولايات ومراسلون

تقرت… يوم دراسي حول حقوق الانسان والخطاب الديني

إحتفاءا بذكرى المولد النبوي الشريف، إحتضنت صبيحة اليوم الجمعة، الزاوية التجانية الكائن مقرها بمدينة تماسين، بالمقاطعة الادارية تقرت ولاية ورقلة، يوم دراسي وطني، يتمحور حول :” حقوق الإنسان والخطاب الديني “، وذلك في عمل تنسيقي مع المجلس الوطني لحقوق الانسان، بمشاركة وتأطير نخبة من الاساتذة والخبراء في ذات التخصص.

اليوم الدراسي المذكور يأتي تحت شعار “أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد.. إن أكرمكم عند الله أتقاكم”،حضره فضلا عن السلطات المحلية والامنية والعسكرية بمقاطعة تقرت، جمع غفير من الجامعيين والاساتدة والمختصين، والطلبة ووسائل الاعلام والمواطنين ضيوف الزاوية من داخل وخارج المقاطعة،حيث شهدت أشغاله عدة مداخلات أهمها، كلمة للشيخ الدكتور محمد العيد التجاني شيخ الزاوية المنظمة، والبروفيسور بوزيد لزهاري رئيس المجلس الأعلى لحقوق الإنسان، و السيد بن عبد الله شايب الدور الوالي المنتدب لمقاطعة تقرت.

وبعد الكلمات الافتتاحية أخذ الدكتور مشري بن خليفة مكانه لترأس الجلسة العلمية، التي ناقشها فيها نخبة من الاساتذة والمختصين، مفهوم ومكانة حقوق الانسان في الاسلام والمواثيق الدولية، أين تطرق الدكتور محمد بن حليمة في المداخلة الاولى إلى ” الخطاب الديني مرجعياته و أهدافه”، والبروفيسور بوزيد لزهاري في مداخلة حول “الحرية الدينية من منظور حقوق الانسان”،على أن يتطرق الدكتور إدريس فاضلي الى “حقوق الإنسان في خطابات الاديان”، أما الاستاذ سعيد عقبة من جامعة الشهيد حمه لخضر، فقد تطرق الى “تجليات حقوق الانسان في الفكر التجاني..الزاوية التجانية بتماسين انموذجا”.

⁦⁩وفي نهاية اليوم الدراسي تم تقديم أوسمة وتكريمات للمشاركين، أين قدم الدكتور محمد العيد التجاني شيخ الزاوية التجانية التماسينية، رفقة الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية بتقرت، وسام حقوق الإنسان للبروفيسور بوزيد لزهاري رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان نظير مجهوداته الكبيرة في إرساء السلم والسلام والمحبة بين الناس، في حين تم منح وسام الانسانية لفضيلة الشيخ الدكتور محمد العيد التجاني، لكونه شخصية عالمية محبة للسلام واحترام الآخر، سلمها له السيد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان رفقة السادة أعضاء المجلس .
عماره بن عبد الله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق