الجزائر من الداخل

تفاصيل قرار هام لوزير الأشغال العمومية يخص وضعية الطريق السيار شرق غرب

البويرة -وزير الأشغال العمومية و النقل' فاروق شيالي' يامر بتكليف مخبر تحاليل قصد معرفة الاسباب الرئيسية لظاهرة اهتراء الطريق السيار شرق غرب

  هطال آدم 

 

كشف وزير الأشغال العمومية والنقل فاروق شيالي، عن بداية صيانة المقاطع المتضررة من الطريق السيار الرابط بين البويرة وحدود ولاية بومرداس  بداية من هذا الأسبوع مع وضع خطة تحسيسية وردعية قصد احترام أصحاب الشاحنات للحمولة الملائمة وإشارات المرور.مؤكدا في نفس الوقت  على تكليف مصالحه لمكتب دراسات عليا قصد النظر في إمكانية التوجه نحو إنجاز الطرق بالخرسانة الصلبة باعتبارها أكثر تحمل وصمود قارنة بالاليات المعمول بها حاليا.وارجع وزير الأشغال العمومية خلال معاينته للأضرار التي لحقت بمقطع الطريق السيار بالمخرج الغربي لمدينة الأخضرية بالبويرة إلى غاية نفق بوزقزة، بأن السبب الأول في الظاهرة هي الحمولة الزائدة للشاحنات التي تستعمل الرواق الأول للطريق، وهو ما جعلها في حالة يرثى لها على حد تعبيره.

كما تفقد الوزير مشروع مركز الدفع بالطريق السيار شرق غرب بالـمكان المسمى عربا ببلدية الاخضرية، الذي يعرف تاخرا ملحوظا بسبب جائحة كورونا أين أعطى تعليـمـات و توجيـهات صارمة لإتـمـام تجسيد المشروع في اقرب الآجال الممكنة وتدارك التأخر  علما ان المشروع بلغت به نسبة  الاشغال 85 بالمائة..
كما وقف الوزير على وضعية شطر الطريق السيار شرق غرب بمخرج نفق عين شريكي بالجباحية والذي يعتبر أحد النقاط السوداء نظرا لحالته المتدهورة بفعل حمولة شاحنات الوزن الثقيل.وبعين الـمكان أعطى الوزير تعليمات تـخص تعيين مـخبر لأخذ عينات وإجراء تحاليل وكذا مكتب دراسات لإعداد مـحضر معاينة حول مـختلف النقائص بهذا الشطر وتقديم اقتراحات من شأنها اتخاذ إجراءات عملية نهائية من اجل إعادة الاعتبار له باعتـمـاد تقـنية جديدة عن طريق استعـمـال الخرسانة

ومن اجل الحد من مضاعفات حدة تدهور الطريق الذي يشهد حركة مرورية كثيفة ، دعا السيد الوزير مختلف المصالح بالتنسيق مع مصالح الأمن إلى القيام بـحملة تحسيسية لتوعية أصحاب مركبات الوزن الثقيل وحثـهم على ضرورة احترام وزن الحمولة حسب القوانين المعمول بـها
مع اعطاء  تعليمات صارمة من اجل وضع الإشارات الأفقية لفرض احترام قانون المرور من طرف مستعملي الطريق على اعتبار أن غيابها يعد أحد أهم العناصر المتسببة في حوادث المرور وذلك في غضون أسبوع ابتداء من اليوم.
وبـمنحدر بودربالة عند مدخل نفق بوزقزة الذي هو الآخر في حالة تدهور بسبب الحمولة الزائدة للشاحنات ، حضر السيد الوزير ووالي الولاية عملية قياس وزن حمولة للمركبات ذات الوزن الثقيل وهو الجهاز الذي أكد دخوله حيز الخدمة ابتداء من اليوم لتفادي الوزن الزائد للمركبة.

الزيارة الميدانية لوزير الأشغال العمومية والنقل الذي كان مرفوقا بالسيد والي الولاية لكحل عياط عبد السلام ومسؤولي قطاع الطرق السريعة  جاءت للوقوف على معاناة مستعملي الطريق السيار شرق غرب الذي تعرف عدة اشطر به حالة من التدهور والاهتراء وهي بحاجة إلى رد الاعتبار، مضيفا أن التعليمات و الإجراءات المتخذة في الميدان ستعمم لتـمس كل الأشطر المتدهورة بـمختلف الولايات التي يعبرها الطريق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق