الجزائر من الداخل

تفاصيل جديدة حول قرار الحكومة رفع سن التقاعد إلى65 سنة

أسقطت الحكومة، إجبارية إحالة العامل الذي بلغ سن 60 على التقاعد، وبات بإمكان الموظفين مواصلة نشاطهم لمدة خمس سنوات إضافية.

وحسب مرسوم تنفيذي، صدر في العدد 27 من الجريدة الرسمية، فإن العامل الذي بلغ السن القانونية للتقاعد والمحددة بـ 60 سنة في قانون التقاعد الجزائري، أن يختار بطلب منه مواصلة نشاطه في حدود خمس سنوات أخرى.

ويوضح المرسوم، أنه على العامل الذي اختار مواصلة نشاطه بعد السن القانونية للتقاعد، تقديم طلب مكتوب ومؤرخ وممضي من طرفه، يودع لدى الهيئة المستخدمة قبل ثلاثة أشهر على الأقل من إحالته على التقاعد، وفي المقابل تسلمه الهيئة المستخدمة وصل إيداع، شريطة أن يكون العامل في حالة نشاط. كما يمكن للعامل أن يرسل طلبه لمواصلة النشاط، إلى الهيئة المستخدمة بوسيلة أخرى بما فيها رسالة موصى عليها مع إشعار بالاستلام.

ولا يمكن للمستخدم إحالة العامل على التقاعد بإرادته المنفردة خلال مدة الخمس سنوات، كما لا يمكن للهيئة المستخدمة رفض استلام الطلب المودع من قبل العامل الذي اختار تمديد مدة عمله.

ويمكن للمستخدم أن يقرر تلقائيا إحالة العامل على التقاعد ابتداء من سن 65 سنة كاملة وما فوق.

ويوجد في الإدارات العمومية ومختلف المؤسسات العمومية، موظفون بلغوا سن الـ 60 ويرفضون الخروج إلى التقاعد، كما يهدف هذا النص إلى تخفيف العجز عن الصندوق الوطني للتقاعد.

و قد صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية المرسوم التنفيذي المحدد لكيفيات مواصلة النشاط بعد السن القانونية للتقاعد ستين سنة, والذي يسمح للعامل بطلب مواصلة نشاطه في حدود 5 سنوات.

ويوضح المرسوم الموقع من قبل الوزير الأول, عبد العزيز جراد, أن العامل يمكنه أن يختار مواصلة نشاطه بعد السن القانونية للتقاعد في حدود خمس (5) سنوات, شريطة تقديم طلب مكتوب ومؤرخ وممضى من طرفه للهيئة المستخدمة قبل ثلاثة (3) أشهر على الأقل من السن القانونية للإحالة على التقاعد.

وبالمقابل, تسلمه الهيئة المستخدمة وصل إيداع, كما يمكن للعامل أن يرسل طلبه لمواصلة النشاط إلى الجهة المعنية, عند الاقتضاء, بكل وسيلة أخرى بما فيها رسالة موصى عليها مع إشعار بالاستلام. ولا يمكن للمستخدم رفض استلام الطلب المودع من طرف العامل الذي اختار مواصلة نشاطه بعد السن القانونية للتقاعد ويجب عليه حفظ طلبه في ملفه الإداري, علما أنه لا يمكن للمستخدم إحالة العامل على التقاعد بإرادته المنفردة خلال الخمس سنوات المذكورة, مثلما تنص عليه المادة 2 من المرسوم.

وفي حالة ما إذا أراد العامل الذي اختار مواصلة نشاطه بعد السن القانونية للتقاعد ويرغب في الاستفادة من التقاعد قبل 65 سنة, يتعين عليه أن يقدم طلب الإحالة على التقاعد قبل شهرين, على الأقل, من تاريخ الإحالة على التقاعد المرتقب, مثلما نصت عليه المادة 7.

ويجب عليه أن يقدم طلب هذه الإحالة مكتوبا ومؤرخا وممضى ويودع من طرفه لدى الهيئة المستخدمة التي تسلمه وصل إيداع. وفي الأخير, تشير المادة 8 الى أن المستخدم يمكن له أن يقرر “تلقائيا” إحالة العامل على التقاعد ابتداء من سن 65 سنة كاملة فما فوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل يمكن للعامل الذي تجاوز الستين من عمره ان يعمل كما كان في السابق
    من جهة اخرى وهذا ما نلاحظه راي العين في المؤسسة ان العامل الذي يصل الى التقاعد فهمه الوحيد هو الخروج من المؤسسة باقل الاضرار ومهما كانت مرتبته داخل المؤسسة
    الدولة تحاول القضاء على البطالة لكن برفع سن التقاعد فان البطالة تبقى مستقرة في مكانها دون حراك

    1. انها اول مرة اكتب فيها عن خروجي للتقاعد في سن 55 سنة سنة 2017 رغم انني كنت قادرا على العطاء للسنوات الخمس المقبلة لكن حين تنتشر الرداءة و زبانيتها من الانتهازيين الموصى بهم و المسنودين و حين تشعر ان رؤساءك يفضلون الفاشلين و ضعاف الشخصية من المحيطين بهم و لا يعيرون اي اهتمام للعمل و التفاني و الاجتهاد همهم الابهة و الشكليات و الحفلات يفضلون اصحاب ربطات العنق و البدلات الفارهة على هندام ماو تسي تونغ .و هوشي مين و كاسترو . وووو قلبا و قالبا انهم لا يقبلون من يقول لهم لا او ذلك الذي يرفض اوامر الهاتف .ما عليك الا الانسحاب لانك لا تستطيع مقاومة تيار جارف تتجنبه و تصعد الى الضفة احسن من ان يجرفك معه الى المجهول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق