أخبار هبنقة

تفاصيل حياة والي مستغانم السابق

لراس  حبيب

 من المفارقات العجيبة والصور الغريبة للممارسات السلطوية، في عهد  العصابة  التي استولت  على السلطة في أواخر سنوات حكم الرئيس المستقيل بوتفليقة، تصرفات بعض ولاة الجمهورية ،  المثير للاستغراب،  ومن بينها تصرفات والي  مستغانم ووزير  السكن  السابق عبد الوحيد تمار الذي كان  يقضي  فترة عمله على راس هذه الولاية الساحلية بطريقة شخص  يقضي عطلة لا بطريقة موظف سامي في الدولية عليه  مسؤوليات جسيمة ، الوالي  السابق لولاية مستغانم  عبد الوحيد تمار ، كان يتنقل مرة  كل أسبوعين ، إلى فلنسيا  الاسبانية  ويقضي فيها عطلة نهاية الأسبوع ثم يعود  احيانا صباح الأحد أو ليلة   السبت، وقال أحد كبار موظفي ولاية  مستغانم  إن  الوالي السابق تنقل عدة مرات إلى اسبانيا اين تقيم زوجته وابنائه مرة كل أسبوع ، والغريب في موضوع هذا المسؤول هو أن القانون ينص  على أن ولاة الجمهورية ملزمون بالحصول على اذن رسمي  من وزير الداخلية شخصيا قبل مغادرة إقليم الولاية،  يعرف المختصون في شون وزارة الداخلية أن الوزارة تتشدد  في كثير من الأحيان في قبول هذه الطلبات ، فما هو سبب الحالة والمعاملة  الخاصة  جدا التي حظي بها وحيد تمار دون غيره من ولاة الجمهورية ؟  الجواب قد يكون لدى المستفيدين  من أراضي الدولة التي وزعها هذا الوالي  السابق اثناء عمله.

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق