أمن وإستراتيجيةفي الواجهة

تفاصيل تسوية وضعية مشطوبي ومعطوبي ومتقاعدي الجيش

ليلى بلدي

قطع تصريح رئيس الجمهورية الشك باليقين حول تسوية وضعية مشطوبي ومعطوبي ومتقاعدي الجيش الوطني الشعبي ، التصريح الذي جاء ضمن خطاب رئيس الجمهورية في مقر وزارة الدفاع الوطني، جاء ايام ليست كثيرة بعد لقاء بين ممثلي تنسيقية مشطوبي ومعطوبي متقاعدي الجيش الوطني الشعبي وذوي الحقوق، ويقول خبير في قوانين الضمان والتأمينات الاجتماعية والاطار السابق في وزارة العمل والضمان الاجتماعي الدكتور سعيدي محمد ، ” يمكننا توقع طريقة حل المشكلة أو الأزمة من خلال البحث في بداياتها واسبابها ” ويضيف الدكتور ” من خلال متابعتي لملف ومالب متقاعدي الجيش الوطني الشعبي أرى أن المشكلة بالنسبة لهذه الفئة من العسكريين السابقين ، وقعت في حالتين اثنتين تطبيق حرفي للقانون والعقود الموقعة بين وزارة الدفاع الوطني والمعنيين بالمشكلة، وهذا هو اساس المشكلة بالنسبة لفئة كبيرة من المعنيين بالأزمة الحالية الجزء الثاني من المشطوبين وقعت ضحية سوء تفسير القانون أو غياب نص واضح للقانون في بعض الحالات “، ويضيف المتحدث الحل أو تسوية الوضعية بالنسبة للجميع ممكنة بـ 3 طرق الطريقة الأولى صدور قرار رئاسي من الرئيس باعتباره ايضا وزير الدفاع فضلا عن كونه القائد الاعلى للقوات المسلحة بتسوية الوضعية، بطريقة استثنائية دون تعديل في القانون الخاص بالمستخدمين العسكريين وقانون الضمان الاجتماعي العسكري، و تكون هنا تسوية الوضعية بقرارين اثنين الأول هو رفع الراتب التقاعدي للمتقاعدين قبل عام 2014، وهذا الطريق الاقرب من أجل التكفل بهذه الفئة وفي هذه الحالة ييمكن أن ينص القرار على تطبيقه بأثر رجعي ، كما يمكن أن يبدأ سريان مفعوله من تاريخ اصداره ، الحالة الثالية وهي أن تتشكل لجنة جديدة على مستوى وزارة الدفاع لدراسة الحالات حالة بحالة مع تسوية وضعية كل حالة على حدى ، وفي هذه الحالة من المتوقع أن ينص اي قرار جديد على أن على المعنيين التقدم بملفات جديدة لدراستها مع قرار من وزير الدفاع الوطني رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتسوية الوضعيات دون الأخذ في الاعتبار قرارات سابقة شملت هذه الفئة من العسكريين السابقين وبالتالي يصبح من حق اللجان المختصة أن تسوى الوضعية بما يناسب الوضع الاجتماعي للمتقاعدين والمشطوبين وذوي الحقوق، دون العودة إلى قرارات سابقة متخذة بحق هذه الفئة من العسكريين السابقين .

الطريق الثالث ممكن ايضا حسب المتحدث ، وهو بتعديل لقانون المستخدمين العسكريين قانون الضمان الاجتماعي العسكري بشكل يسمح بالتكفل بالمشطوبين والمتقاعدين ومعطوبي الجيش ، و في هذه الحالة سيتصرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بصفته رئيسا للجمهورية لا بصفته وزيرا للدفاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

    1. حاب نسقسيكم برك أنا خدمت عام ونصف وخرجوني عندي تحقيق سلبي عندي لافامي فالجبل ضوك حنا منعيشوش ولا كفاش هاقتلونا وخلاص أنا علاش تخرجني مالجيش وتقطعلي رزقي وتقولي قانون نتوما ديرو القانون وتنحوه يجوز ولا يجوز تحلو وتحرمو دوك هو فالجبل روحو حاسبوه هو أنا علاش تحاسبني بالعكس هذا انتقام وربي ما فيه غير الخير وڨاع نموتو وهذا يقتص من هذا وانا والله عند ربي مني سامحلكم وربي وكيلكم نتلاقاو في ذيك الدار ونتحاسبو

  1. حاب نسقسيكم برك أنا خدمت عام ونصف وخرجوني عندي تحقيق سلبي عندي لافامي فالجبل ضوك حنا منعيشوش ولا كفاش هاقتلونا وخلاص أنا علاش تخرجني مالجيش وتقطعلي رزقي وتقولي قانون نتوما ديرو القانون وتنحوه يجوز ولا يجوز تحلو وتحرمو دوك هو فالجبل روحو حاسبوه هو أنا علاش تحاسبني بالعكس هذا انتقام وربي ما فيه غير الخير وڨاع نموتو وهذا يقتص من هذا وانا والله عند ربي مني سامحلكم وربي وكيلكم نتلاقاو في ذيك الدار ونتحاسبو

  2. أنا انتسبت الى الدفاع الجوي في اوت 2019 بعد حصولي على شهادة الباكالوريا بمعدل 14.63 ثم تم توقيفي بسبب جنسية أمي التونسية علما أن أبي جزائري مائة بالمائة فهل من الانصاف سلب حقوقي واعتباري دخيلة على الجزائر فأنا من سلالة الشهداء والمجاهدين لكني لا أملك حق الانتساب للجيش فهل هذا حق أم باطل ؟ ثم ما هي حقوقي بعد أن تم طردي دون رحمة او شفقة ودون اعتبار مسيرتي الدراسية فقد كنت من الاوائل واليوم أجد نفسي بلا مستقبل في بلادي اريد حلا من فضلكم

  3. السلام عليكم انا زوجي ادى الخدمة الوطنية لمدة سنتين ثم تم اعادة استدعاؤه مرة أخرى لمدة سنة في 1998 و توفي ربي يرحمو في سنة 2003 و في سنة 2013 او 2014 شكلو ملف و دفعته في البليدة و الى يومنا هذا كل ما تدتروحو يقولولي راهم مع الحييين ثم يروحو للميتين و الى حد الساعة ما بان والو قالولي هل استفيد من المنحة الي استفاذ منها اقرانه و ماذا على ان افعل عامل ان لدي زوج دراري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق