مجتمعمنوعات

تعرف على الأماكن التي لا يسمح بزيارتها حول العالم لأسرارها وخطورتها !

 

 

 

يهوى  الكثير من البشر  السفر  و التجوال  في جميع أقطاب الكرة الأرضية  بغية زيارة معالم  أثرية   تحمل في طياتها قصص  تاريخية وأخرى عاشقة للمغامرة والمخاطرة ,لكن هذه الفئة لا تحظى بفرصة تفقد بعض الأماكن الأوروبية   والأمريكية  نتيجة أسرارها الغامضة و المرتبطة بشؤون العسكرية أو ما يعرف عليها أسرار الدولة  .

فمدينة” أتلانتا الأمريكية ”  يمنع منعا باتا من الاقتراب منها  على خلفية  وجود مصنع لإنتاج مشروب  “كوكاكولا” هذا الذي لا يعرف حقيقة مكوناته إلا الموظفون اللذين هم تحت الإقامة الجبرية خوفا من كشف أسرار هذه الشركة و وصفاتها , فالصحراء الأمريكية وبالضبط في ولاية “نيفادا “لا يجرأ أحد   من الولوج إليها لأنها منطقة خصصت لتصنيع المتفجرات و انجاز طائرات الجوسسة فتعد القلب النابض  للقطاع العسكري وراحت الاستخبارات  العام الماضي  تكذب وتنفي وجود هكذا ناحية بأراضيها  لإخفاء الحقيقية الكاملة   وراء هذا المكان الأكثر خطورة في العالم .

وهو نفس الحال للحكومة البرازيلية التي حظرت  جزيرة “الأفاعي”  ضد العلماء والباحثين  فكل متر مربع  على سطحها يحتوي ثعبان يصل لدرجة إذابة اللحم البشري أثناء لدغه  فهو إجراء  من إجراءات السلامة لا غير .

تعتبر كنيسة “الفاتيكان” من أشهر وأقدم الكنائس التي يلجا إليها العالم المسيحي لزياراتها  غير أنهم لا يستطعون الولوج لقسم  يحتفظ بأسرار هذه الدولة , وبعض الكتب المقدس التي تعود تاريخها لعصور ماضية  وتشهد حراسة مشددة  في فترة السياحة  .  وفي  نواحي دولة أوكرانيا  توجد بها منطقة تسمى “تشيرنبول” التي يقال عنها منطقة التي يذهب اليها الزائر سيصاب حتما بمرض السرطان   على خلفية الاشعة النووية  التي تتواجد بها منذ  حروب الاتحاد السوفيتي .

 

فبين الأسطورة والخيال تضاربت أراء العلماء حول حقيقة هذه الأماكن   ولو أن بعضهم كان قد أكد  بوجود عدة أسرار وخبايا  خلف  كل منطقة  و ناحية   بدليل  إن الدول ترفض الحديث عنها في  كل مناسبة تطرح فيها

 

 

صباح فلوح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق