الجزائر من الداخل

تخصصات جديدة في الدخول الجامعي القادم

تشرع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال الدخول الجامعي المقبل في “تحسين وإدراج تخصصات جديدة وتحوير أخرى على غرار نظام الـ”ال أم دي LMD ” وسيكون القطب الجامعي سيدي عبد الله الذي سيفتح أبوابه في الموسم الدراسي 2021/ 2020 محطة هامة لهذا الغرض من خلال انتهاجه طرقا وأساليب تكوينية حديثة جدا حسبما كشف عنه مدير التكوين العالي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي جمال بوقزاطة

وحث جمال بوقزاطة الأسرة الجامعية بمن فيهم الأساتذة والطلبة على الانخراط في عملية الرقمنة وتقنية التعليم عن بعد “الذي أصبح ضرورة” واستغلال جميع الدعائم البيداغوجية من أجل التحضير لاختتام الموسم الدراسي الجامعي.

وأعلن في هذا الصدد عن تخصيص 3 إلى 4 أسابيع لدروس حضورية من أجل إتمام السداسي الثاني على أن تنظم بعد ذلك الامتحانات، داعيا الطلبة لإكمال برامجهم البيداغوجية.

وعن مسابقات التأهيل قال “إنها مطروحة، ويمكن مناقشاتها على غرار الدكتوراه وهذا وفق شروط الالتزام بتدابير الوقاية المعروفة من خلال وضع رزنامة مضبوطة للسماح للطلبة بمناقشة أطروحاتهم”.

و استرسل جمال بوقزاطة اثناء لقاء صحفي عن جملة من التحديات التي تنتظر الجامعة الجزائرية على رأسها خوض معركة اكتساب المعرفة، مشددا على أن التكوين هو القاطرة لإنتاج جيل مثقف.

وأضاف جمال بوقزاطة أن الجامعة شرعت في ترتيب خارطة تكوين جديدة تعتمد على التكنولوجيات الحديثة وتساير تطورات الجوانب العلمية و”هدفنا الذهاب إلى جامعة رقمية وفق تصورات مستقبلية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق