ولايات ومراسلون

تحقيقات تطال بعض مقاولي ولاية سطيف

فتحت مصالح الدرك الوطني بسطيف تحقيقا في فضيحة الاستيلاء على قطعة أرض كانت مخصصة حسب مخطط التهيئة العمراني لإنجاز مساحة خضراء بأحد الشوارع الرئيسية بحي الهضاب بمدينة سطيف، حيث تورط الوالي السابق (م،ب) في منحها لأحد المقاولين الذي باشر فيها أشغال إنجاز مدرسة خاصة بطريقة يشوبها الكثير من الغموض حسبما توضحه الصور المرفقة، كما أمر مطلع الاسبوع الفارط قاضي التحقيق للغرفة 02 لدى محكمة سطيف، بايداع أحد أكبر تحار وسماسرة العقار بولاية سطيف (ش.ع) الحبس الاحتياطي، رفقة 02 من موظفي مديرية الحفظ العقاري لولاية سطيف (ب.ع) رئيس مصلحة الدفتر العقاري و (ع.ع) من مصلحة الشبابيك للحفظ العقاري الواقعة بحي لجان، فيما تم وضع المحافظ العقاري السابق (ز.م) تحت الرقابة القضائية، بتهمة سوء استغلال الوظيفة، استعمال المزور والتزوير في وثائق وعقود قطع أرضية بقجال تساوي عشرات المليارات. القضية عالجتها الفرقة الاقتصادية والمالية للشرطة القضائية لأمن ولاية سطيف، اين تم إحالة المتهمين امام وكيل الجمهوية لدى محكمة سطيف الذي أحالهم على قاضي التحقيق، هذا الأخير الذي أمر بايداعهم الحبس المؤقت في انتظار استكمال التحقيقات..

ايمان جنيدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق