مجتمع

تأثير لغة الجسد والإحساس في إسعاد المحيطين بك

اثر لغة الجسد والإحساس في سعادة الاخرين

سيد  جلوب  سيد الكعبي

من اهم لغات التعامل والا كثر انتشارا لدى المجتمع هي لغة الجسد ولغة الاحساس وعادة ما تكون لغة الجسد هي الترجمة للغة اللفظية وبدون لغة الجسد لايكون للكلام معنى لاي ردة فعل انفعالية لدى المتلقي فتكون لغة بلاروح ليس لها وقعا ايجابيا على المتلقي ,حينما يطلب منك فعل عمل ما وتكون اجابتك ب (نعم) فهذه النعم لها العديد من المفاهيم التي تشكل ردات فعل مختلفة لدى المتلقي حينما يقرا تعابير الوجه المصحوبة بكلمة نعم فمرة يفسرها بالانزعاج ومرة اخرى سرورا واخرى تعبيرا عن التعب او الضجر فالكلمة اللفظية لا تختلف بادائها اللفظي انما الاختلاف يكون بتعابير الجسد التي تعطي معنى يصاحب اللغة اللفظية لذلك ننصح ان تكون لغة الجسد في التعامل مع الاخرين ,الاصدقاء والاحبة او الاسرة مضبوطة بتعابير الجسد التي توحي الى الايجابية فان (صباح الخير) حينما تقولها لرفاقك بالعمل او لاسرتك مصحوبة بابتسامة تترك اثرا طيبا لديهم اما اذا كانت مصحوبة بوجه عبوس تترك اثرا سيئا لدى الاخرين ولغة الجسد لها ميادين واسعة لا تقتصر على الاسرة والاصدقاء انما تدخل كموضوع مهم في مؤسسات عالمية ودولية كأجهزة المخابرات والاستخبارات في الكشف عن الجرائم والتقصي عن الحقيقة وتعد لغة الجسد الطريقة الاسهل للكشف عن الحقائق وخمسينات القرن الماضي تشهد ظهور العالم الامريكي كوفمان في بحوث عديدة في هذا المجال اذ قام بتفسير السلوك اللفظي على وفق التعابير الجسدية وان سبقه في ذلك التراث الاسلامي كقول الامام علي ع (مَا أَضْمَرَ أَحَدٌ شَيْئاً إِلاَّ ظَهَرَ فِي فَلَتَاتِ لِسَانِهِ، وَصَفَحَاتِ وَجْهِهِ) ثم جاء ابن سينا ليربط لغة الجسد بالتشخيص الطبي (حينما جاء اب يشكو مرض ابنه لابن سينا فلما عاينه لم يجد به عضوا مريضا فبدا يذكر اسماء فتياة البلدة ويلاحظ تعابير الوجه ودقات القلب حتى قال باسم فتاة فوجد وجه الشاب قد تغير اصبح محمرا وزادت دقات قلبه فاخبر ابن سينا الاب ان ابنك يعشق فتاة بهذا الاسم فبحث عنها وزوجها له) ولغة الجسد تشمل كل اعضاء الجسد المسوؤلة عن لغة التعامل (العيون والانف والفم والحنك واليدين والرجلين) .
واما اللغة الثانية هي لغة الاحساس
كثير ما تستعمل من فاقدي البصر أولئك لديهم احساس كبير بترجمة المعنى الحقيقي من وراء الكلمة التي يستقبلونها , ولاتقتصر على فاقدي البصر انما هي لغة الاداء الدرامي ولغة العشاق والأحبة من خلال الرسائل المكتوبة او الكلام عن بعد فالبعض يحس بصدق الكلام ويرى ان هذه الكلمة صادقة او انها كلمة لا تمثل حقيقية قائلها لذلك ينجح الكثير من يجيدون الصدق في كلامهم ,كسب قلوب الاخرين وينجح الممثل في ابهار الناس في اداء درامي يحاكي فيه احاسيس المشاهدين . وحتى الواعظ لما يخرج الكلام من قلبه يدخل الى قلوب المستمعين له وان خرج من فمه لايتجاوز بلعوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق