الحدث الجزائريالصحافة الجديدة

بين عبد المجيد تبون أنيس رحماني و جماعة الشروق

عبد الحي بوشريط

الظهور الاعلامي المميز الأول كان لدى قنوات الشروق المملوكة لعلي فوضيل، الأمر يبدوا عاديا لأن تبون عبد المجيد كمرشح للرئاسة يبحث عن الانتشار الاعلامي وابلاغ رئاسله السياسية على أوسع نطاق ولا يوجد ما هو أهم من التلفزيون، لكن خرجة تبون الاعلامية الأولى، تميزت بسقطة خطيرة وهي اعطاء الأولوية للشروق قلبا وقالبا ويبدو الأمر ايضا عادي لان المكلف بالاعلام في حملة تبون من جماعة الشروق الأوفياء والحديث هنا عن محمد لعقاب ، الذي اوصى تبون عبد المجيد ليس فقط بالظهور في الشروقبشكل حصري بل ايضا بالظهور الاعلامي الأول على مستوى صحيفة الكترونية يملكها شروقي سابق هو الصحفي المتميز عبد الوهاب بوكروح خريج مدرسة الشروق، السؤال هنا حول سبب اقصاء قناة انيس رحماني من الحملة الاعلامية للسيد تبون ، يعود سبب اقصاء قناة النهار من قبل تبون ليس فقط للدور الذي لعبته القناة في صيف عام 2017 في عملية اسقاط الوزير الأول الاسبق، ووقوفها في صف الشقيقين بوتفليقة ، بل ايضا بقرار ادارة القناة بتوفير تغطية متميزة لصالح المرشح الثاني للرئاسة علي بن فليس ، وهذا ظهر في التغطية المتميزة التي وفرتها النهار لعلي بن فليس أثناء سحب استمارات الترشح، الحملة الانتخابية القادمة بدجات ملامها في الظهور عبر اصطفاف القنوات والصحفيين خلف المرشحين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق