في الواجهة

بين الشييخ علي عية و عبد العزيز بلخادم

بلخادم يحيز الرابطة الوطنية الشعبية عن مسارها

سفيان .ع

دعت الرابطة الوطنية الشعبية من أجل الأخوة والسلم، الجزائريين للاتفاف حول بلخادم عبد العزيز داعية اياه لللترشح للرئاسة
و قام أحد الوجوه ضمن هذه الرابطة الجمعوية ، إمام المسجد الكبير بالعاصمة، الشيخ علي عية، بتنقل شخصيا إلى بيت رئيس الحكومة الأسبق، عبد العزيز بلخادم، من أجل دعوته للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، و هو ما إعتبره البعض أن هذه الجمعية مخصصة لدعم مرشح واحد و ليست من أجل الجزائر و مهمتها إقناع الجزائريين بالمشاركة في الانتخابات بقوة، وليس التنقل إلى بيوت بعض الشخصيات من أجل حثها على الترشح للإنتخابات المقبلة

و شارك عديد الوجوه في أول لقاءات الرابطة بفندق الرياض بالعاصمة، إلا أن يمكن أن تبدأ عملية الإنسحاب منها بعد دعم ، بلخادم، في الرئاسيات ، خصوصا بعد تأكيد مسؤولي الرابطة في وقت سابق أنها ستبقى على مسافة واحدة من جميع المترشحين وكذا الشخصيات التي لم تعلن بعد ترشحها

وعلق البعض على خرجة إمام مسجد العاصمة ، علي عية ، بدعوة ، بلخادم للترشح ، بأن الشعب الجزائري يريد الجزائر الجديدة وكفانا من الوجوه القديمة ألا يوجد رجل يغار على وطنه ويشارك ويضحي من أجل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق