ولايات ومراسلون

بومرداس .. 15 سنة سجنا لمتهم جزائري مقيم بألمانيا كان ينشط بتنظيم “داعش”

أدانت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس، ب 15 سنة سجنا نافذا في خق المتهم »ب أسامة« في 38 جزائري الأصل و مقيم في ألمانيا بعد أن كانت النيابة قد طالبت بتسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا، وذلك عن تهمة النشاط في تنظيم ارهابي ينشط بالخارج تعلق الأمر بتنظيم الدولة اسلامية في بلاد الشام و العراق “داعش” .
متهم الحال اعترف أثناء محاكمته أنه خرج من الأراضي الجزائرية بطريقة غير شرعية إلى اسبانيا سنة 2001 ،و من ثم انتقل فرنسا تم إلى ألمانيا حيث تزوج بامرأة روسية ، و أخرى تونسية لكنه خلال هته الفترة اتصل به أحد الارهابيين الخطرين المكلفين بالتجنيد في صفوف داعش و هو المكنى ب »أبو دجانة« حيث أخطره هذا الأخير عن وفاة شقيقه المنخرط في تنظيم داعش و بقي على اتصال معه عن طريق تطبيق التلغرام ثم أخبره بعد فترة بالتحاق شقيقته المقيمة بالجزائر كذلك بذات التنظيم و أنها سافرت إلى دولة تركيا بمساعدة و الارهابي »أبي دجانة« للدخول إلى دولة سوريا و انطلاقها في نشاطها الارهابي إلى غاية وفاتها سنة 2015 في حين استمر متهم الحال بنشاطه و اتصالاته ضمن التنظيم الارهابي و الاشادة بأعماله لغاية توقيفه من طرف مصالح الأمن الألمانية في مارس 2017 بعد شكوى قيدتها ضده زوجته الأولى ذات الأصول الروسية ، و قد ضبط في جهازه النقال صور مشيدة بتنظيم داعش و أخرى خاصة بشقيقه الارهابي و مناشير و رسائل مكتوبة و أخرى صوتية في تطبيقي التلغرام و المسنجر ،و تحميل مصطلحات تستعمل وسط التابعين للتنظيم متلا” لحم البقاية ، بيننا و بين الناصرية الله أكبر ، و يتقبله الله بالنسبة للمتوفي إلى جانب تسجيلات خاصة بأخته الارهابية آمنة و قد بقي موقوفا لديها لغاية أن طالبت السلطات الجزائرية باستحضاره و قد تم ترحيله في شهر جانفي المنصرم حيث تمت مواجهته بالأفعال المنسوبة إليه خاصة اتصالاته مع شقيقيه الملتحقين بالتنظيم و الارهابي »أبو دجانه « و قد اعترف بذلك عبر مراحل التحقيق و لغاية المحاكمة .
خ. بلقاسم