ولايات ومراسلون

بومرداس ..حجز 47 مليار سنتيم في تفكيك عصابة دولية مختصة في تزوير العملة الصعبة

ناقشت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس في أكبر قضايا التزوير خاصة بالعملة الأجنبية تورط فيها 7 متهمين أحدهم متحصل على شهادة جامعة و اثنين منهما رعايا أفارقة شكلوا جميعا عصابة دولية تعمل على تزوير الأوراق النقدية “الأورو” من فئة 100 و 50 و طرحها للتداول حيث بلغت قيمة المبالغ المزورة 47 مليار سنتيم حسب ما جاء ممثل النيابة .
قضية الحال حسب ما دار في جلسة المحاكمة تحركت على إثر معلومات وردت مصالح الدرك الوطني لبومرداس مفادها وجود شبكة تنشط في مجال تزوير العملة الصعبة و ترويجها ، حيث تمكنت من توقيف أحد أفراد هذه الشبكة “ب سيدعلي ” بحوته مبلغ 69 ألف أورو تبين أنها مزورة كان بصدد طرحها في السوق و أوراق أخرى معدة للتقليد و من خلال هذا الأخير تم التوصل لباقي أفراد الشبكة الذين يتعامل معهم في مجال تقليد و ترويج العملة الأجنبية الأورو . و قد اعترف المتهمون أن البداية في هذا المجال كان خلال التقاء بالمتهم الأول سنة 2016 برعية مالية بمدينة سطاوالي تعرف عليه بالسجن ثم عرفه برعيتين افريقيتين بعد خروجه منه و قد أحضروا له صندوق حديدي يحوي على مبلغ 2.5 مليون أورو من فئة 100 و 200 و 50 أورو منها مليون مزورة قابلة للترويج و الباقي أوراق خضراء مهيئة للتقليد ، قاموا بإخفائه لدى التهم الثاني ثم نقلوها لمنزل المتهم الثالث لعدم لفت الانتباه ، حيث شرعوا في عملية غسل الأوراق و تحويلها إلى عملة أجنبية ثم بيعها في السوق و بالمقابل طالبوه بمبلغ مبلغ 750 مليون سنتيم ثم 21 مليون لشراء المواد اللازمة لغسل الأموال و تزويرها .و لدى توقيف المتهم الثالث “ل صالح” عثر بحوزته على مبلغ أزيد من 8 ألاف ورقة مزورة من فئات مختلفة و باقي الأولى مهيئة للتقليد و أكد هذا الأخير أن كل من المتهم الأول و الثاني من طلبا منه الاحتفاظ بالمبلغ، و استمرت التحقيقات لغاية التوصل إلى متهمين آخرين شقيقين ثبث تورطهما ضمن الشبكة من خلال العثور لدى الأول 29 ورقة معدة للتزوير و الثاني على أزيد من 10 ألاف ورقة و اعترفا أنهما يعملان في مجال التزوير . كما أسفرت التحقيقات على أنه من خلال الحساب الالكتروني المقدم من المتهم الأول تم التوصل إلى أحد الرعايا الأفارقة الذي كان يعرض خدماته في مجال تزوير العملة الأجنبية و منه توصلوا لباقي المتهمين .و من جهته ممثل النيابة و خلال تدخله اعتبر الوقائع خطيرة بالنظر للمبلغ الضخم المزور و الذي قدره ب 47 مليار سنتيم و عليه طالب بعقوبات مشددة خاصة.
خ. بلقاسم