ولايات ومراسلون

بومرداس تتخلص من 8489 شالي و16 بلدية سيتم تحريرها لاحقا

خ. بلقاسم ـــــ

تم اليوم ترحيل 444 عائلة قاطنة بالشاليهات ببلدية الثنية ببومرداس الى سكنات إجتماعية جديدة بحي اللوز بذات البلدية والذي يحمل المشروع 700 مسكن عمومي ايجاري بإشراف والي الولاية محمد سلماني والسلطات محلية لدائرة الثنية ومصالح أوبيجي تزامنا و الإحتفال بالذكرى السابعة والخمسين لليوم الوطني للهجرة 17 أكتوبر 1961 والتي تخللتها أيضا عدة مظاهر إحتفالية بالولاية باطلاق تسميات على مرافق عمومية بأسماء شهداء وتدشين أخرى.
تتواصل عملية ترحيل وإعادة اسكان قاطني الشاليهات ببومرداس وفقا للبرنامج المسطر من طرف السلطات الولائية القاضي بإزالة الشاليهات وإعادة إسكان قاطنيها والتي باشرته نهاية سنة 2016 ،حيث تم أمس ترحيل 444 عائلة ببلدية الثنية قاطنة بالشاليهات مست كل من شاليهات بورنان 1 و2 واللوز 1 و2 وشاليهات دريش نحو المشروع السكني الجديد الذي يضم 700 وحدة سكنية بحي اللوز بذات البلدية وسط فرحة كبيرة لدى المستفيدين من السكنات الذين ودعو نهائيا معاناتهم لسنوات في بيوت الصفيح ، خاصة وأن العملية تزامنت وحلول فصل الشتاء أين كانت تقضي فيها العائلات يوميات سوداء نتيجة تسربات مياه الأمطار من كل جنبات الشالي الذي لم يعد يحمي قاطنيه ،وتمت العملية في ظروف تنظيمية محكمة أشرف عليها والي بومرداس محمد سلماني ومصالح دائرة الثنية وديوان الترقية والتسيير العقاري، وأكد الوالي في كلمة له بالمناسبة وخلال إشرافه على توزيع مقررات الإستفادة على عدد من المستفيدين على “مواصلة القضاء على الشاليهات بولاية بومرداس اذ تعتبر عملية إسكان 440 عائلة بشاليهات بلدية الثنية العملية الـ28 ،حيث تم القضاء على 8489 شالي على مستوى الولاية منذ انطلاق العملية نهاية سنة 2016 وتم من خلالها استرجاع 53 موقعا من أصل 96 موقع كان مخصص للشاليهات وبقيت 16 بلدية التي ستحرر من الشاليهات خلال العمليات اللاحقة واسترجاع الوجه اللائق للولاية واستغلال المواقع لتجسيد مشاريع ذات اهمية”. يقول الوالي ، وسبقت عملية الترحيل عدة مظاهر احتفالية تمثلت في تدشين المعلم التذكاري المخلد لشهداء بلدية الأربعطاش وقراءة فاتحة الكتاب على ارواح الشهداء ،واطلاق تسمية على 66 مسكن للشرطة باسم الشهيد “عوقاب أحمد” وتكريم عائلته الى جانب زيارة المجاهد “عمر دحماني” بمقر سكناه وتسليمه وسام مقاوم ، وتسليم شهادة واشعار باسداء وسام شهيد لعائلة محمد تغدوين القاطن بقدارة كما تم اطلاق تسمية على الشارع المركزي باسم الإخوة الشهيد “برحمون” .