مجتمع

بومرداس ،، هذه هي تفاصيل قتل لبنى لطفلها حديث الولادة ؟

أقدمت في يوم الوقائع متهمة صاحبة 24 على ارتكاب جريمة شنعاء ، تمثلت في قتل طفلها الحديث الولادة عن طريق وضعه في كيس بلاستيكي و سد فمه بواسطة مناديل مبللة لانجات لكتم صوته خوفا من كشف فضيحتها حيث أنها أنجبت مولودها بعد علاقة غير شرعية و قد شارك متهمة الحال في جريمتها كل من “ب.ر” وابنتها “ط.ز” اللتان حيث ساعدتها في نقل الطفل وهو في حالة صحية سيئة دون نقله للمستشفى من سور الغزلان بالبويرة الى مقر سكنهما بالثنية ببومرداس.

فصول القضية بتت أطوارها أمام محكمة جنايات بومرداس تعود وقائعها لشهر أفريل المنصرم لما قامت المتهمة الاولى ” ب لبنى” صاحبة 24 سنة ، و المنحدرة من منطقة سور الغزلان بالبويرة بوضع جنينها الذي حملت به بطريقة غير شرعية هذا بعد تورطها في علاقة مع احد الشباب وعدها بتوفير منصب شغل لها لما كانت تقوم في تلك الفترة بتربص مندوبة مبيعات صيدلية، حيث داهمتها أوجاع الولادة صباح ذلك اليوم ،حيث كانت تتصل بالمتهمة الثانية “ب.ر” وهي ام صديقتها تقطنان بمدينة الثنية بولاية بومرداس لطلب المساعدة و الارشادات حول الحمل و قد أخبرها انها انجبت جنينها داخل حمام المنزل في غياب اهلها المتواجدين في جنازة، و قد دلتها على طريقة قطع الحبل السري بواسطة مقص خياطة و ربطه بواسطة خيط سروال رياضي وخوفا من صراخه وفضحها أمام الأهل والجيران قامت بوضع ما تبقى من المناديل المعطرة “لانجات ” داخل فمه واتفقت مع المتهمة الثانية بان تحضر وتاخذه معها لفترة من الوقت مقابل مبلغ 10 ملايين سنتيم وهو ما انكرته المتهمات الثلاث أثناء جلسة المحاكمة ، وفعلا تنقلت المتهمتين الثانية والثالثة لمقر سكن الام العزباء من الثنية الى سور الغزلان وقامت الام بجلب الطفل الذي كان موضوعا تحت اريكة بغرفة الاستقبال داخل كيس بلاستيكي اسود ملفوفا بخمار و فمه مسدودا بالمناديل ، و قد سلمت المتهمة الأولى شريكتيها المتهمتين مبلغ 3500 دج ثمن رحله التنقل ، وعند الوصول الى منزلهما بالثنية تبين أن الطفل في حالة صحية سيئة حيث بدأ لحمه بالتحول للون الازرق وبعد وفاته وخوفا من الشرطة قررتا حياكه سيناريو والاتصال بمصالح الشرطة حيث اخبروهم انهما وجدتا الطفل أمام مزبلة قرب مقبرة النصارى، وحسب تقارير الطبيب الشرعي والخبرة فان الوفاة نجمت عن استعمال مقص غير معقم وعدم ربط السرة بشكل سليم اضافة إلى اصابة على مستوى الرأس، وخلال المحاكمة صرحت المتهمات الثلاث بعدم امتلاكهم نية القتل وهو ما طالبت به هيئة الدفاع التي طالبت ايضا بظروف التخفيف. و من جهته ممثل الحق العام اعتبر الوقائع ثابتة في حق المتهمات وطالب بادانة الام المتهمة الأولى ب15 سنة سجن نافذ وفي حق المتهمتين الثانية والثالثة 10 سنوات و8 سنوات سجن نافذ على التوالي، في حين أن هيئة محكمة الجنايات أفادت المتهمات بظروف تخفيفية و سلطت عقوبة ثلاث سنوات سجن للمتهمة الأولى و الثانية و 18 شهر سجن ضد المتهمة الثالثة.

 

خ. بلقاسم