ولايات ومراسلون

بومرداس،، تأجيل الفصل في ملف عصابة استولت على كيلوغرامين من الذهب ببرج منايل

خفت عملية تفكيك عصابة مكونة من 4 عناصر على مستوى منطقة برج منايل شرق ولاية بومرداس، لحجز قرابة 2 كيلو غرام من المجوهرات استولى عليها المتهمون خلال عملياتهم الاجرامية التي ارتكبوها في حق 20 عائلة من منطقة برج منايل و تسببوا لهم في خسائر مادية و معنوية و حتى جسدية جراء الاعتداءات ضد الضحايا الذين حاولوا الدفاع عن نفسهم .

وقائع قضية الحال التي تم ارجاء الفصل فيها أمس ، لجلسة لاحقة بطلب من الدفاع من أجل استحضار بعد الشهود و غياب الضحايا ، جاءت بموجب اتفاق مسبق بينهم خططوا لارتكاب أعمال السرقة التي طالت شقق ،و منازل باغتنام فرصة غياب أهلها عنها حيث شهدت عدة أحياء مدينة برج منايل و ضواحيها مثل هذه الأفعال الإجرامية أضرت بأزيد من 20 عائلة تم التسلل إلى منازلها في غياب أهاليها ،و بالتالي الاستيلاء على كل ما خف وزنه و غلا ثمنه حيث أكد الضحايا أنهم تعرضوا للسرقة تقريبا بنفس الطريقة و نفس الفترة الزمنية . كما تعرض محل للمجوهرات للسرقة عن طريق التسلل عبر النافذة عن طريق التحطيم و قد كان المجوهراتي الضحية الأخيرة الذي الذي سهل عملية الوصول للمتهمين لما شك الضحية في أحد المجرمين المنحدر من منطقة زموري، هذا الأخير معروف عليه بأعمال السرقة وقد صرح صاحب المحل أنه لاحظه قبل أيام من الواقعة يحوم حول المحل ،و قد دخل إليه يستفسره عن سعر الغرام للذهب بحجة أنه يرجى مساعدته لاقتناء خاتم للخطوبة، و استمر موضحا أنه في اليوم الموالي تفاجئ بمحله يتعرض لاقتحام و السرقة، و أكد أن الخسائر كانت أقل كونه في لم يترك كميات كبيرة في الواجهة و قد وجد المجرمون صعوبة في فتح الخزنة حتى عن طريق الكسر.

و استمر موضحا أنه أثناء لجوءه لتقديم الشكوى تمكن من التعرف على المتهم أحد المشتبه فيهم كونه ابن منطقته من خلال عرض صور لبعض المجرمين ،و تعلق الأمر بالشخص الذي زاره في المحل و بناءا على ذلك تنقلت مصالح الأمن مباشرة لمقر سكنى هذا الأخير، حيث تمكنت من القبض عليه و قد ساعدهم للوصول إلى زملاءه و مكان الذهب الذي لم يتم التصرف فيه بعد ما عدا جزء صغير في شكل 7 أساور و أربعة عقود قدرت قيمتها ب 40 مليون سنتيم حيث اقتناها منهم أحد المتهمين المتورطين في القضية و تعلق الأمر بمجوهراتي من برج البحري . و للتذكير فإن قضية الحال ستحال على أساس جناية تكوين جماعة أشرار مع السرقة بالتعدد مع ظرفي الليل و الكسر.

 

خ. بلقاسم