في الواجهة

بوحجة يوجه تقريرا مفصلا للرئيس بوتفليقة

ليلى بلدي /س العربي
ـــــــــــ

كشف رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في تصريح خص به يومية الخبر إنه راسل الرئيس بوتفليقة حول التطورات الأخيرة التي بلغت حد غلق مدخل البرلمان من قبل مجموعةمن أعضاء المجلس الشعبي الوطني .
السعيد بوحجة، رئيس المجلس الشعبي الوطني، أكد اليوم، لصحيفة “الخبر”، أنه توجه بتقرير مفصل إلى رئيس الجمهورية وهو في ذات الوقت رئيس الحزب ، مضيفا أن من رشحه لرئاسة الحزب هو الرئيس بوتفليقة وليس الحزب كما أشار بوحجة إلى أنه قام بغثبات حالة غلق مقر المجلس الشعبي الوطني عبر محضر قضائي من أجل أن تتدخل العدالة لأن ما وقع حسبه هو اعتداء على مؤسسة الدولة .

من جهة ثانية إجتمع ، زوال اليوم رؤساء المجموعات البرلمانية الخمسة ونواب رئيس المجلس الشعبي الوطني للخروج ببيان نهائي لما حدث اليوم من إحتجاجات بمبنى زيغود يوسف

وأصدر هؤلاء بيانا عقب إجتماعهم ، وخلص مكتب المجلس لعقد إجتماع طارئ يوم الغد لإتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة بعد هذه المحاولات للضغط على بوحجة أكثر ودفعه للإستقالة الفورية

في حين رصدت ”الجزائرية للأخبار” عدد من تعليقات من طرف نواب للإتهامات التي طالتهم بتعد صارخ على مؤسسات الدولة ، و ما قام به المحتجون سابقة خطيرة وجريمة مؤكدة تم أقرارها أمس في مقر الأفلان ، حيث أكد هؤلاء أن هذه التصريحات والإتهامات تفاهة نافيين بذلك أي عملية حجز العمال داخل المبنى