الجزائر من الداخل

بن الشيخ يخلص في بلاصة مرداسي مريم

العربي سفيان

حمّل، قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد مسؤولية مأساة حفل السولكينغ ، لمدير السابق لديوان onda ، سامي بن شيخ، المنظم للحفل ، حيث تم إيداعه في وقت متأخر من ليلة امس الحبس المؤقت بعد أكثر من 10 ساعات من التحقيق و الإستماع لشهادات أكثر من 30 شخص ، في حين تم إيداع شخصين من أفراد الشركة المكلفة بالأمن في ذلك اليوم المشؤوم الحبس المؤقت ، و علمت “الجزائرية للأخبار ” أن قائمة الأسماء المرشحة للسقوط في حادثة التدافع الجماهيري بحفل صاحب أغنية “لا ليبارتي” الذي أودى بأرواح خمسة شبان تتراوح أعمارهم بين 13 و22 سنة، ينحدر معظمهم من عاصمة البلاد، هذه القائمة لا تزال مفتوحة وستعصف بمسؤولين آخرين بعدما تعهد المدعي العام لمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة بتحديد المسؤوليات كاملة ومعاقبة المتسببين في الحادث الأليم، وتبقى المسؤولية  مشتركة بين كل الأطراف التي كان لها دور في إحياء الحفل، من الديوان الجزائري لحقوق المؤلف، إلى مسؤولي ملعب 20 أوت بالعاصمة، ، وحتى المشرفين على منافذ النجدة والجهات الأمنية التي كانت مكلفة كذلك بضمان أمني في نقاط محددة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق