أخبار هبنقة

بنت الجنرال و مدير البنك !

عبد الرحمن ابراهيمي
ــــــــــــــــــ

تعرف شاب وسيم على فتاة في فيسبوك ، وفي غضون أشهر قليلة هامت الفتاة بحب الشاب،
وطلبت منه أن يتقدم لخطبتها .
قال الشاب لوالده اريد الزواج
فرد عليه الوالد .. كيف تتزوج وأنت ” زطال بطال ” .. يقصد بلا عمل وفوق هذا تتعاطى الحشيش .
فيرد عليه الابن لدي خطة ” تخرجنا من الغرقة “، ونعيش في فيلا ونلعب بـ الفلوس لعب .
يتجه الاب إلى الجنرال ويطلب يد إبنته الوحيدة ، فبرفض الجنرال على الفور قائلا .. كيف أزوج ابنتي لإبنك ؟ .. ماذا يعمل الشاب
فيرد عليه الاب على الفور .. إبني مدير بنك في العاصمة .
فيوافق الجنرال
في صباح اليوم التالي يتجه الإبن إلى مدير عام البنك، ويطلب مقابلته وبالكاد يسمح له بالدخول، ويطلب الشاب من المدير العام وظيفة فيرد عليه المدير …. لا توجد لدينا وظائف .
فيقول الشاب للمدير العام هل تعلم انني صهر الجنرال ….
وفجأة ترتعد فرائص المدير العام ، ويقوم من مكتبه ويحضن الشاب ، قائلا ” و الله عيب عليكم كيفاش ما عرضتونيش للعرس ”
فيرد الشاب ستكون من الدعوين للعرس مازالنا مخطوبين .
وعلى الفور يوقع المدير العام قرار تعيين الشاب ” الزطال البطال ” مديرا لأهم وكالة على مستوى هذا البنك.
وفي غضون اسابيع يصبح الشاب شخصية عامة، ويركب افخم السيارات ويتنقل للإقامة في شقة فاخرة. وفي غضون سنتين يتحول الشاب إلى مدير عام البنك، ويبدأ في منح القرود .. عفوا القروض لكل من هب ودب، وفي غضون سنوات قليلة يتحول الشاب من ” زطال بطال ” يقيم في شقة بغرفتين مع اخوته التسعة وامه وابيه إلى ملياردير ، لكن الدنيا لا تدوم لأحد، لأن الشاب الوسيم الذي تعرف قبل 6 سنوات على ابنة الجنرال في فيسبوك موجود في الحبس الآن في قضية فساد بعد أن تم عزل صهره الجنرال .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق