الحدث الجزائري

بلخادم … هل هو مشروع رئيس جمهورية .. أم أمين عام لحزب جبهة التحرير ؟

أ مصعب
ـــــــــــــ
سبق لموقع الجزائرية للأخبار أن اشار في تقرير سابق إلى عودة وشيكة للأمين العام الاسبق لحزب جبهة التحرير الوطني ورئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم إلى السلطة، ويبدوا أن الترتيبات الجارية على مستوى حزب جبقهة التحرير الوطني تشي كلها بنتيجة واحدة يتفرع منها احتمالان اثنان الأول هو أن يعود بلخادم إلى قيادة حزب جبهة التحرير وبالتاليسيكون في موقع يسمح له بالوصول إلفى السلطة في حالة انسحاب الرئيس أو أن يكون مرشح السلطة رسميا في الانتخابات الرئاسية القادمة ، ومن المؤكد في كل هذه الحالات أن بلخادم لن يعود كمناظل عادي في الحزب بعد أن غادره بطريقة مهينة ، جماعة الامين العام السابق لحزب جبه التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم اعلنت ، ترحيبها بعودة الرجل إلى الحزب مؤكدة أنها ترحب بعودة بلخادم للم الشمل ، طالما أنه ارتضى العودة للعمل السلمى فى الوطن، وكان الامين العام الأسبق قد أكد أنه بصدد الترتيب للعودة للنشاط خلال الفترة المقبلة .
العودة هذه ستكون مختلفة تماما وقد تم ترتيبها بعنيافائقة من خلال اتصالات بين مستشار رئيس الجمهورية، وبلخادم عبد العزيز، والأكيد أن العودة جاءت بضمانات

وحثت جماعة بلخادم المناضلين الصادقين ، المشاركة الفاعلة فى بناء الحزب .،وشددت على أهمية نزول قيادات الحزب للقواعد لقيادة المجتمع . ومن المفروض ان ،يلتقي بلخادم اليوم منسق الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب،ويأتي اللقاء بين بوشارب وبلخادم في إطار لسلسة اللقاءات التي أعلن عنها منسق قيادة الافلان من أجل لم شمل المناضلين والقيادات وقد افتتحها قبل يومين بمباحثات مع القيادي عبد الكريم عبادة.