أحوال عربية

بشار الأسد يستكنر القرارات المتخدة ضده ويتسائل …!

يبدو أن قرارات الأمم المتحدة الصادرة صبيحة اليوم من مقرها بجنيف أثارت الرأي العام العالمي والعربي فبعد سبع سنوات من الحرب الداخلية والأزمة السورية التي كان وراءها حلفاء الناطو بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية قد أثارت إستياء وحفيظة الخارجية السورية و التي تقضي ب إعداد قائمة اللجنة السورية المستقلة للمرحلة القادمة أو ما أسمتها الأمم المتحدة المرحلة الإنتقالية الجديدة لتعمير وبناء سوريا القوية .
و يبدو أن الرئيس السوري بشار الأسد عبر مستنكرا عن قرارات هيئة مجلس الأمم المتحدة وإعتبرها غير سارية المفعول.
ويبقى الشعب السوري يدفع الثمن باهظا فمنهم من هجر ومنهم من غرق و يبدو أن الأزمة السورية ستزداد إنسدادا أكثر و أكثر في ظل عناد كل من الولايات المتحدة و كذا الطرف السوري.
رجاتي أحمد