الجزائر من الداخلبريد الوزير الأول بريد رئاسة الجمهورية بريد الوزراء

بريد رئيس الجمهورية .. شاب يطلب فتح تحقيق عاجل

إلى السيد/ رئيس الجمهورية، المرادية
الموضوع: طلب فتح تحقيق مستعجل
سيد الرئيس المحترم،

بأسف و حسرة و ألم شديد أنهي إليكم أنني مواطن بطال تحصلت على عتاد مشروع تشغيل الشباب (الخراطة و التفريز) عانيت من ظلم العصابة و تلاعب المسؤولين بسبب سوء التسيير و اللامبالاة و التقاعس مما جعلني احرم من حق العيش و الاستثمار في مشروع مؤسس قانونا. يضمن مناصب شغل
سيد الرئيس المحترم، أطلب منك إرسال لجنة تحقيق لأنني عانيت من ظلم العصابة .
حيث أنني و بأسف شديد عانيت قرابة 07 سنوات من فساد إداري من طرف المنتخبين المفسدين و الذين ليس لهم رغبة في مساعدتي كبطال تحصلت على مشروع (الخراطة و التفريز و التسوية) و وعرقلوا مشروعي الطموح و قاموا بمتابعتي قضائيا بدلا من المساعدة و حرضوا الشرطة التي أصبحت تطاردني شبه يوميا في مسكني العائلي و تلاحقني و كأنني مجرم، أما بخصوص والي ولاية الشلف و رئيس المجلس الشعبي الولائي بالشلف و رئيس دائرة تنس لا يصلحون لشيء بسبب عدم اتخاذهم للقرار المناسب من اجل إطلاق المشروع و إيجاد الحلول فوق الميدان و إنهاء المشكل و تكريسه على أرض الواقع بدلا من تحويل مراسلاتي للمشتكى منهم و هذا ليس حلا و ليست طريقة للمساعدة و اتخاذ القرار التعسفي بهذا الشكل يعد فساد يستوجب فتح تحقيق مستعجل.
حيث أنني وجهت رسائل كتابية مضمنة و مسجلة لجميع السلطات المحلية و الولائية و المركزية هذه اّلألات ملك لدولة و موجودة في العراء بجانب المحلات المهنية بحي مركز التكوين المهني ببلدية سيدي عكاشة فوعدني كل المدراء التنفيذيين الذين كاتبتهم و الذين لهم دخل في القضية و لكن في آخر المطاف وجهوا لي رسائل كتابية بالرفض لأنهم كاذبون و لا يرغبون في إطلاق مشروعي و لا يهمهم أمري كبطال بصراحة لأنهم مسؤولون فاشلون امتهنوا سوء التسيير و التعسف في السلطة يرجى فتح تحقيق في قضية فساد و تحريك الدعوى العمومية في اقرب الآجال و ارجوا أن يكون تدخلكم شخصيا لدى النائب العام و أرجوا أن يتم محاسبة الموظفين الذين يمارسون التعسف على ملفي و يعرقلونني في كل مراسلة برد سلبي لا يشرف مؤسسات الجمهورية و ينقص من مصداقيتها و يزيد من المشاكل بدل إيجاد حل لها ثم أن قضية تأخر المشروع و المعدات المرمية بالشارع من يتحمل عواقبها و مسؤوليتها الجزائية و المدنية حين أصبحت متابع من طرف الضمان الاجتماعي و الضرائب و العدالة و البلدية و أنا لم انطلق في المشروع بعد فإلى متى يستمر هذا الوضع في الجزائر التي يزعم الكثير أن لها ولاية و قوانين و الحل غائب ارجوا أن يحال التحقيق (لفصيلة الأبحاث) لمصالح الضبطية القضائية للدرك الوطني بالشلف من اجل كشف ملابسات القضية.
إنها صرخة مواطن بطال عانا ويلات التلاعب الإداري و التعسف البيروقراطي و الفساد الإداري يلجأ اليوم الى مصداقية الجزائر الجديدة لإحقاق الحق.
سيدي الوزيرالمحترم، اطلب منك إرسال لجنة تحقيق لانني عانيت من الظلم ومن العصابة منذ 2014 الى يومنا هذا وانا اعاني ، واشعر بالأسى واليأس لان العصابة دمرت مشروعًا صناعيًا. ومزلت تتمتع بالسلطة في ولاية الشلف وتحرض الشرطة لمتابعتي كمجرم وتنفذ أوامر العصابة الفاسدة و القضاء على مشاريع الشباب
سيدي الرئيس المحترم، اطلب منك تحقيق معمق في عرقلة مشروع الشباب يضمن مناصب شغل ، لذا اتمنى محاسبة هؤلاء العصابة الذين ساهموا في الفساد ووقفوا كحجر عثرة بتصرفاتهم وتواطؤهم وعدم كفاءتهم ونزاهتهم في التعامل مع مشكلتي وسببوا لي اضرار نفسية ومالية جسيمة ومصالحي متوقفة والمشكل قائم والحل غائب وكل مسؤول يتقاضى اجر من الخزينة العمومية لكنه لا يقوم بواجبه بجدية ويسعى لافلاس الغير وهذه الطامة التي تنحر الجزائر وتجعل المواطن ناقم على مؤسسات الدولة لذلك لا يجب السكوت على تلاعبات الموظفين باسم مؤسسات الجمهورية الجديدة، الدولة وفرت الحلول وفرت المال ولكن المفسدين خلقوا مشاكل و ساهموا في وتيرة التعطيل والعرقيل البروقرطية بما نحن فيه حاليا من فساد مستشري لا يعول عليه من الصالح العام .

تقبلوا منا سيدي الرئيس المحترم صادق التحية والتقدير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق