ولايات ومراسلون

برج بوعريريح/ في زيارة بيداغوجية لمخبر التحاليل للجزائرية للمياه فوج من طلبة الماستر يتعرفون على كيفية مراقبة الماء الشروب

إستقبلت يوم الاربعاء وحدة الجزائرية للمياه بولاية برج بوعريريج فوج من طلبة السنة الاولى ماستر في تخصص علم السموم التابعين لكلية علوم الطبيعة والحياة لجامعة محمد البشير الابراهيمي لذات الولاية وذلك من أجل التعرف عن كثب على كيفيات إجراء التحاليل لعينات المياه الصالحة للشرب والتي يقوم بها مخبر الوحدة الذي يشرف عليه مجموعة من الاطارات ومهندسين مختصين في المجال على غرار السيدة ” حكيمة لقدر” رئيسة المخبر التي لها باع طويل في مجال أخذ العينات وتحليلها بحيث إستفاد الطلبة بجملة من الشروحات التي قدمها القائمين على المخبر والتعريف بمختلف مراحل إجراء التحاليل لاسيما منها البكترولوجية والفزيو كيميائية للبحث عن البكتيريا المضرة ونسبة الكلور ، المعادن والحموضة الى غيرها ناهيك عن ذلك تعرف الطلبة على مختلف طرق مراقبة نوعية المياه الموجهة للمستهلك بغية حماية صحته من مختلف السموم التي تنتج عن الماء من خلال قيام أعوان المخبر بأخذ العينات من مختلف نقاط الانتاج والتوزيع عبر تراب ولاية البرج للتأكد من صلاحيتها قبل توزيعها للمواطن ، وفي تصريحها ” للجزائرية للأخبار ” أكدت السيدة سليمة بودرواز رئيسة خلية الاعلام والاتصال على مستوى الوحدة بأن مصالح الجزائرية للمياه تثمن مثل هذه الخرجات الميدانية البيداغوجية للطلبة الجامعيين التي تدخل في إطار مرافقة الطلبة في تحصيلهم العلمي لاسيما منه التطبيقي فضلا عن ذلك حسب محدثتنا تسعى دائما الجزائرية للمياه وحدة برج بوعريرج بتنظيم أيام تحسيسية وإعلامية لفائدة مختلف شرائح المجتمع والمشاركة في شتى الندوات الاعلامية والملتقيات المحلية والوطنية ، ومن جهتهم أشاد الطلبة بالمهام والدور المحوري الذي تلعبه الجزائرية للمياه برج بوعريريج والمجهودات الجبارة التي يبذلها كل العاملين من إداريين وتقنيين بالوحدة مثمنين بذلك السياسة المنتهجة من طرف السيد ساعد الطاهر مدير الجزائرية للمياه ببرج بوعريريج الذي دائما يؤكد على أن أبواب مؤسسته مفتوحة لكل الباحثين من أجل المساهمة في الاثراء المعرفي والعلمي للطلبة الجامعيين .

بوجمعة مهناوي